منتديات الامام الحسين عليه السلام
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل
في المنـــــــــــتدى



منتدى حسيني اسلامي ايماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:47 pm

        اسم الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام ) معانيه واشتقاقه.
     قيل: لقد سمي امير المؤمنين (عليه السلام) علياً؛ لأنه علا بقدميه كتفي رسول الله (صلى الله عليه وآله) لكسر الأصنام.

وقيل: لعلوه على كل من بارزه.

وقيل: لأن داره في الجنان تعلو حتى تحاذي منازل الأنبياء.

وقيل ان هذا الاسم مشتق من اسم الله الاعلى وتدل عليه الاخبار وفيها دلالة على ان اسماء الله مشتقة وليس جامدة:

     *- ففي حديث الولادة عن ثابت بن دينار عن سعيد بن جبير قال: قال يزيد بن قعنب: كنت جالساً مع العباس بن عبد المطلب, وفريق من بني عبد العزى بإزاء بيت الله الحرام, اذ اقبلت فاطمة بنت اسد ام امير المؤمنين (عليه السلام ) وكانت حاملة به لتسعة اشهر وقد اخذها الطلق فقالت: ربي اني مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب, واني مصدقة بكلام جدي ابراهيم الخليل (عليه السلام) وانه بنى البيت العتيق , فبحق النبي الذي بنى هذا البيت , وبحق المولود الذي في بطني لما يسرت عليّ ولادتي , قال يزيد بن قعنب : فرأينا البيت وقد انفتح من ظهره , ودخلت فاطمة فيه, وغابت عن ابصارنا , والتزق الحائط فرمنا ان ينفتح لنا قفل الباب, فلم ينفتح فعلمنا ان ذلك امر من امر الله (عز وجل) ثم خرجت بعد الرابع وبيدها امير المؤمنين(عليه السلام) ثم قالت : اني فضلت على من تقدمني من النساء, لان اسية بنت مزاحم عبدت الله (عز وجل) سراً في موضع لا يحب ان يعبد الله فيه الا اضطراراً, وان مريم بنت عمران هزت النخلة اليابسة بيدها حتى اكلت منها رطباً جنياً, فاني دخلت بيت الله الحرام فأكلت من ثمار الجنة واوراقها, فلما اردت ان اخرج هتف بي هاتف: يا فاطمة سميه علياً, فهو علي, والله العلي الاعلى يقول: اني شققت اسمه من اسمي , وادبته بأدبي ووقفته على غامض علمي , وهو الذي يكسر الاصنام في بيتي , وهو الذي يؤذن فوق ظهر بيتي , ويقدسني ويمجدني فطوبى لمن احبه واطاعه , وويل لمن ابغضه وعصاه[1].

        وعن جعفر بن محمد عن ابيه عن جده (عليهم السلام) قال : كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات يوم جالساً وعنده علي وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)  فقال : والذي بعثني بالحق بشيراً ما على وجه الارض خلق احب الى الله (عز وجل) ولا اكرم عليه منا, وان الله تبارك وتعالى شق لي اسماً من اسمائه , فهو محمود وانا محمد, وشق لك يا علي اسماً من اسمائه فهو العلي الاعلى وانت علي, وشق لك يا حسن اسماً من اسمائه فهو المحسن وانت حسن, وشق لك يا حسين اسماً من اسمائه, فهو ذو الاحسان وانت حسين , وشق لكِ يا فاطمة اسماً من اسمائه فهو الفاطر وانت فاطمة , ثم قال (صلى الله عليه وآله) اللهم اني اشهدك اني سلم لمن سالمهم, وحرب لمن حاربهم ومحب لمن احبهم , ومبغض لمن ابغضهم, وانا منهم [2].

*- وعن ابي ذر قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله ) وهو يقول : خلقت انا وعلي من نور واحد نسبح الله يمين العرش , قبل ان يخلق ادم بألفي عام , فلما ان خلق الله ادم جعل ذلك النور في صلبه , ولقد سكن الجنة ونحن في صلبه , ولقد قذف بابراهيم في النار ونحن في صلبه , فلم يزل ينقلنا الله حتى انتهى بنا الى عبد المطلب , فقسمنا بنطفتين فجعلني في صلب عبد الله وجعل علياً في صلب ابي طالب , وجعل فيّ النبوة والبركة , وجعل في علي الفصاحة والفروسية , وشق لنا اسمين من اسمائه , فذو العرش محمود وانا محمد , والله الاعلى وهذا علي"[3].

*- وعن ابن مسعود قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي بن ابي طالب (عليه السلام ) : لما خلق الله (عز وجل) ذكره ادم ونفخ فيه من روحه واسجد له ملائكته اسكنه جنته, وزوجه حواء منه, فرفع طرفه نحو العرش, فاذا هو بخمسة سطور مكتوبات, قال ادم: يا رب من هؤلاء ؟ قال الله (عز وجل) له: هؤلاء الذين اذا تشفع بهم الى خلقي شفعتهم, فقال ادم: يا رب بقدرهم عندك ما اسمهم ؟ قال تعالى : اما الاول فانا محمود وهو محمد , والثاني فانا العالي وهو علي , والثالث فانا الفاطر وهي فاطمة , والرابع فانا المحسن وهو الحسن , والخامس فانا ذو الاحسان وهو الحسين , كل يحمد الله (عز وجل) .

         قال جابر الجعفي: اختلف الناس من اهل المعرفة لم سمي علي عليا , فقال طائفة: لم يسم احد من ولد ادم قبله بهذا الاسم في العرب ولا في العجم الا ان يكون الرجل من العرب يقول : ابني هذا علي يريد من العلو لا انه اسمه, وانما تسمى الناس به بعده وفي وقته, وقالت طائفة, سمي علي علياً لعلوه على كل من بارزه , وقالت طائفة, سمي علي علياً لان داره في الجنان تعلو حتى تحاذي منازل الانبياء, وليس نبي تعلوا منزلته منزل علي, وقالت طائفة سمي علي علياً لانه علا ظهر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بقدميه, طاعة له عز وجل , ولم يعل احد على ظهر نبي غيره عند حط الاصنام من سطح الكعبة, وقالت طائفة انما سمي علي علياً لانه زوج في اعلى السماوات ولم يزوج احد من خلق الله عز وجل في ذلك الموضع غيره, وقالت طائفة انما سمي علي علياً لانه كان أعلى الناس علماً بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله)[4]. وقيل غير ذلك[5].

وقيل: سمته أمه يوم ولد علياً, فقد روي عن فاطمة بنت أسد أنها قالت: إني دخلت بيت الله الحرام، وأكلت من ثمار الجنة وأرزاقها، فلما أردت أن أخرج هتف بي هاتف: يا فاطمة! سميه علياً، فهو علي، والله العلي الأعلى يقول: إني شققت اسمه من اسمي، وأدبته بأدبي، ووقَّفته على غامض علمي، وهو الذي يكسر الأصنام في بيتي، وهو الذي يؤذن فوق ظهر بيتي، ويقدسني ويمجدني، فطوبى لمن أحبه وأطاعه، وويل لمن عصاه وأبغضه[6].

وقيل ان اول من اطلق عليه هذا الاسم هو رب العزة(جل وعلا) وذلك حين ولد الامام علي (عليه السلام) خرج ابو طالب الى البادية فوجد  لوحاً الهياً سماوياً قد كتب عليه:

        ****

خصِّصتما بالولد الزكيِّ

والطاهر المنتجب الرضيِّ



        ****

فأسمه من شامخ عليِّ

علي اشتق من العليِّ

        ****

  فسماه ابو طالب: علياً"[7].وعند الزمخشري: أن النبي (صلى الله عليه وآله) تولى تسميته[8]. وثمة روايات أخرى تشير إلى تسميته بعلي[9].







---------------------------------------------

[1] معاني الاخبار / ص 62 .                      

[2] معاني الاخبار / ص 155.                                      

[3] معاني الاخبار / 157.                                        

[4]معاني الاخبار / ص 61.                                          

[5] راجع: معاني الأخبار ص61 وعلل الشرائع 1 / 136 وبحار الأنوار  35 / 48 وموسوعة أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) للنجفي  8 / 383 وراجع: تذكرة الخواص  1 / 112 ـ 113.  

[6] موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام ) في الكتاب والسنة والتاريخ  1 /76 و 77 وعلل الشرائع  1 / 164 و (ط المطبعة الحيدرية)  1 / 136 ومعاني الأخبار  62 و 63 وروضة الواعظين ص77 والأمالي للشيخ الصدوق ص195 والأمالي للشيخ الطوسي ص707 والثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص197 و 198 والمحتضر لحسن بن سليمان الحلي ص264 وكتاب الأربعين للشيرازي ص61 والجواهر السنية للحر العاملي ص230 وحلية الأبرار للسيد هاشم البحراني  2 / 22 ومدينة المعاجز  1 / 48 وبحار الأنوار  35 /9 و 37 والأنوار البهية ص68 والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) لأحمد الرحماني الهمداني ص636 وبشارة المصطفى لمحمد بن علي الطبري ص27 والدر النظيم لابن حاتم العاملي ص235 وكشف الغمة للإربلي 1 /61 وكشف اليقين للعلامة الحلي ص19 والخصائص الفاطمية للكجوري  2 / 99 وشرح إحقاق الحق (الملحقات)  5 /57.

[7]ابن شهر آشوب, مناقب آل ابي طالب, 2/23.

[8]السيرة الحلبية1 /268 و (ط دار المعرفة)  1 / 423 والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) للهمداني ص532 وراجع: عمدة القاري  16 / 215 وشرح إحقاق الحق (الملحقات)  30 / 147.

[9] موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في الكتـاب والسنة والتاريخ , لمحمد الريشهري 1 /78 وينابيع المودة 2 /305 ومناقب آل أبي طالب  2/174 وبحار الأنوار  35 /19 و 102 وكفاية الطالب ص406 ومعاني الأخبار ص55 و 56.                                        


     


عدل سابقا من قبل خـــــادم أهل البيت (ع) في الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 5:20 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:49 pm

أمير الـمؤمنين(عليه السلام)
اختصاص الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) بلقبSadأمير المؤمنين)

وهو من أعظم الألقاب للإمام عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) وهو خاص به فقط وقد ورد النهي عن تسمية حتى بقية الأئمة (عليهم السلام) بذلك ولعل السبب في ذلك يتضح من الروايات التي سوف نذكرها:

فقد ورد عن حمران عن أبي جعفر (عليه السلام) قـال: إن الله تبارك وتعالى حيث خلق الخلق خلق ماءً عذباً وماءً مالحاً أجاجاً فامتزج الماءان ، فأخذ طيناً من أديم الأرض فعركه عركاً شديداً فقال لأصحاب اليمين ـــ وهم كالذّرّ يدبّون ـــ: إلى الجنة بسلام، وقال لأصحاب الشمال: إلى النار ولا أبالي ثم قال: [أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ] ثم أخذ الميثاق على النبيـيـن، فقال: (أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ) وأن هذا محمد (صلى الله عليه واله) رسولي، وأن هذا عليّ أمير الـمؤمنين (عليه السلام)؟ قالوا: بلى، فـثـبـتـت لهم النبوة وأخذ الميثاق على أولي العزم أنني ربكم ومحمد (صلى الله عليه واله) رسولي وعليّ أمير الـمؤمنين (عليه السلام) وأوصياؤه مِنْ بعده ولاة أمري وخزان علمي (عليه السلام) وأن المهدي أنتصر به لديني وأظهر به دولـتي وأنـتـقـم به من أعدائي وأُعْبَد به طوعاً وكرهاً؟ قالوا: أقررنا يا رب وشهدنا[1].

واعلم أن ما جاء في هذا الحديث الشريف هو بالاختيار الذي قال الله تعالى عنه: [إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا] لا جبراً من الله تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً والتفصيل في محله.

وورد عن الفضيل قال: دخلت مع أبي جعفر (عليه السلام) المسجد الحرام وهو متكئ عليَّ فنظر إلى الناس ونحن على بـاب بني شيبة فقال: يا فـضـيـل هكذا كان يطوفون في الجاهلية؟!!!، لا يـعرفون حـقـاً ولا يدينون ديناً!!! ... ثم تلا هذه الآية : [ فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ ] أمير الـمؤمنين (عليه السلام) يا فـضيل لم يتسم بهذا الاسم غير عليّ (عليه السلام) إلا مفتر كذاب إلى يوم البأس هذا[2].

أقـــــــول: أولا: قوله (عليه السلام): هكذا كان يطوفون في الجاهلية أي: أنّـهُ طواف بدون الإيمان بأهمِّ شرطٍ فيه بل في الإسلام، ألا وهو الإيمان بولاية أمير المؤمنين والأئمة (عليهم السلام) كما قال الإمام الرضا (عليه السلام) في الحديث المعروف بسلسلة الذهب.

فعن إسحاق بن راهويه قال: لما وافى أبو الحسن الرضا (عليه السلام) نيسابور وأراد أن يخرج منها إلى المأمون إجتمع عليه أصحاب الحديث فقالوا له: يا بن رسول الله تـرحل عـنـا ولا تحدثنا بحديث فـنـسـتـفـيـده منك؟ وكان قد قعد في العمارية فاطلع رأسه وقال سمعت أبي موسى بن جعفر يـقول: سمعت أبي جعفر بن محمد يقول: سمعت أبي محمد بن عليّ يقول: سمعت أبي عليّ بن الحسين يـقول: سمعت أبي الحسين بن عليّ يقول: سمعت أبي أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) يقول سمعت النبي (صلى الله عليه واله) يـقول سمعت الله (عز وجل) يـقول: لا إله إلا الله حصني، فمن دخل حصني أمِنَ مِنْ عذابي، قال (أي اسحق بن راهويه): فلما مرت الراحلة نادانا: بشروطها وأنـا من شروطها[3].

أقـــــول: ورحم الله الشيخ نصير الدين الطوسي إذْ قال كما رواه الشيخ الـماحوزي في كتابه الأربعين حيث قال: وقد نظم هذا المعنى العلامة الفيلسوف أفضل المتأخرين ورئيس المحقـقـيـن، نصير الدين محمد بن محمد الطوسي (قدس الله سره) وبجنان الخلد سره في هذه القطعة:

****

لو أن عبداً أتى بالصالحات غدا

وود كلَّ نبيٍّ مرسلٍ وولي



****

وصامَ ما صامَ صواماً بلا ملل

وقام ما قام قواماً بلا كسل



****

وحجَّ كمْ حجةٍ للهِ واجبة

وطاف بالبيتِ حافٍ غير منتـعل



****

وطار في الجو لايأوي إلى أحدً

وغاص في البحر مأمونا من البلل



****

وأكسى اليتاما من الديباج كلهم

وأطعمهم من لذيذ البر بالعسل



****

وعاش في الناس آلافا مؤلـفة

عار من الذنب معصوماً من الزلل



****

فليس في الحشر يوم البعث ينفعه

إلا محبة أمير الـمؤمنين علي



****

وثانياً: قوله (عليه السلام) في آخر الحديث: (هذا) أي: خذ هذا وهو الحق.عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: بني الإسلام على خمسة أشياء: على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية، قال زرارة: فـقلت: وأي شيء من ذلك أفضل؟ فقال: الولاية أفضل، لأنها مفتاحهن والوالي هو الدليل عليهن ... إلى أنْ قال: ثم قال (عليه السلام): ذروة الأمر وسنامه ومفتاحه وباب الأشياء ورضا الرّحمن الطاعة للإمام بعد معرفـتـه، إن الله (عز وجل) يقول: [مَنْ يُطِعْ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا] أما لو أن رجلاً قام ليله، وصام نهاره وتصدق بجميع ماله، وحج جميع دهره، ولم يعرف ولاية وليِّ الله فيواليه، ويكون جميع أعماله بدلالته إليه، ما كان له على الله (عز وجل) حق في ثوابه ولا كان من أهل الإيمان[4].

فقد ورد عن عليِّ بنِ حسان الواسطي رفع الحديث قال: أتت امرأة من الجن إلى رسول الله (صلى الله عليه واله) فآمنت بـه وحسنت إسلامها، فجعلت تجئ كل أسبوع، فغابت عنه أربعين يوماً ثم أتـتـه، فـقـال لها رسول الله (صلى الله عليه واله): ما الذي أبطأك يا جنية؟ فقالت: يا رسول الله أتيت البحر الذي هو محيط بالدنيا في أمرٍ أردتـُه فرأيتُ على شطِّ ذلك البحر صخرةً خضراء وعليها رجل جالس قد رفعَ يديه إلى السماء وهو يقول: اللّهمَّ إني أسألكَ بحقِّ مُحمَّدٍ وعليّ وفاطمةَ والحسنِ والحسينِ إلا ما غفرت لي، فقلت له: مَنْ أنت ؟ قال: أنا إبليس، فقلت: ومِنْ أينَ تعرف هؤلاء؟! قال: إني عبدتُ ربّي في الأرض كذا وكذا سنة، وعبدتُ ربّي في السماء كذا وكذا سنة، ما رأيت في السماء أسطوانة إلا وعليها مكتوب لا إله إلا الله، محمد رسول الله، عليّ أمير الـمؤمنين أيدتــُهُ بـــهِ[5].

وعن سلام بن المستنير قال: سألت أبا جعفر (عليه السلام) عن قول الله تعالى (شَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثابتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بإِذْنِ رَبِّهَا) قال: الشجرة رسول الله (صلى الله عليه واله) نسبه ثابت في بني هاشم، وعنصر الشجرة فاطمة، وفرع الشجرة عليّ أمير الـمؤمنين (عليه السلام)، وأغصان الشجرة وثمرها الأئمة عليهم السلام وورق الشجرة الشـيـعـة...الحديث[6].

وعن عبد الرحمن بن كثير عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه واله): إن أول وصيّ كان على وجــه الأرض هبة الله بن آدم وما من نبيّ مضى إلا وله وصيّ، وكان جميع الأنبياء مئة ألف نبيّ وعشرين ألف نبيّ، منهم خمسة أولو العزم: نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد (عليهم السلام) ، وإنَّ عليَّ بن أبي طالب كان هبة الله لمحمد (صلى الله عليه وآله)، وورث علم الأوصياء، وعلم من كان قبله، أما إنّ محمداً (صلى الله عليه وآله) ورث علم من كان قبله من الأنبياء والمرسلين، على قائمة العرش مكتوب: حمزة أسد الله وأسد رسوله (صلى الله عليه وآله) وسيد الشهداء وفي ذؤابة العرش عليّ أمير الـمؤمنين، فهذه حـجـتـنـا على من أنـكر حـقـنـا، وجحد ميراثنا وما مـنـعـنـا مـن الـكلام وأمامنا اليقين، فأيُّ حجة تـكون أبلغ من هذا؟![7].

وعن زيد بن الجهم الهلالي ، عن أبي عبد الله (عليه السلام ) قال : سـمـعـتـه يقول : لما نزلت ولاية عليّ بن أبي طالب (عليه السلام )وكان من قول رسول الله (صلى الله عليه واله): سَلّموا على عليٍّ بإمرة الـمؤمنين، فـكان مما أكـد الله عليهما في ذلك اليوم يا زيد قول رسول الله (صلى الله عليه واله) لهما: قوما فسلّما عليه بإمرة الـمؤمنين، فقالا: أمِنَ اللهِ أو مِنْ رسولهِ يا رسول الله؟! فقال لهما رسول الله (صلى الله عليه وآله) : مِنَ اللهِ ومن رسوله... الحديث[8].

ونهى (صلى الله عليه واله) أنْ يدعى الحسن والحسين أو غيرهما من الأئمة: أمير المؤمنين بل يقال لـكل واحدٍ من أئمةِ الهدى إمام المؤمنين[9].

وجاء أبو بكر وعمر فقالا لعليّ (عليه السلام): السلام عليك يا أمير الـمؤمنين فـقيل: كيف تـقولان في عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) ؟! فقال عمر: هو أمرنا بهذا[10].

وقال النبيّ (صلى الله عليه واله): أتى جبرئيل (عليه السلام) وقال: إنَّ الله سمى عليـّاً أمير المؤمنين، لا يحلّ أنْ يدعى غيره بهذا الاسم[11].

وفي مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب: قال السيد الحميري:



****

عليّ أمير الـمؤمنين عزهم

إذا الناس خافوا مهلكات العواقب


****


وورد عن سلام الجعـفي عن محمد بن عليّ قال: قال الله تبارك وتعالى: يا محمد إنك قد بلوت خلقي فمن وجدتَ أطوعهم لك؟ قال: قلت: يا ربّ، عليّ، قال: صدقت يا محمد هل اتخذتَ لأمتك خليفة يكون فيهم من بعدك ويعلمهم من كتابي مالا يعلمون؟ قال: قلت: ربّ اخترْ لي فإن خيرتك خيرتي، قال: اخترتُ لك عليـّاً، فاتخذه لنفسك خليفةً ووصياً، ونحلته علمي وحلمي وفهمي وهو أمير الـمؤمنين، لم أسمِّ بها من كان قبله وليست لأحدٍ بعده[12].
وروى الخلق، منهم ابن مخلد عن عليّ (عليه السلام) قال : دخلت على رسول الله (صلى الله عليه واله) فوجدته نائماً ورأسه في حجر دحية الـكلبي فسلمت عليه، فـقـال دحية: وعليكم السلام يا أمير الـمؤمنين، ويا فارس المسلمين، ويا قائد الغرِّ المحجلين، وقاتـل الناكـثـيـن، والقاسطين، والمارقين وقال: إمام المـتـقـيـن، ثم قال لي: تعالَ خُــذْ رأسَ نبيك في حجرك فأنتَ أحقُّ بذلك فلما دنوتُ من رسول الله (صلى الله عليه واله) ووضعتُ رأسَــهُ في حجري لم أرَ دحيةَ؟! فـفـتـحَ رسولُ الله (صلى الله عليه واله) عـيـنـيـه وقال: يا عليّ مَنْ كنتَ تـكلم؟ قلتُ: دحية، وقـصصتُ عليه القصة، فقال لي: لم يكن دحية، وإنما كان جبرئيل أتاك لـيـعـرفـك أنَّ اللهَ تعالى سماك بهذه الأسماء[13].

وعن الحارث بن الخزرج صاحب راية الأنصار قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وآله لعليٍّ (عليه السلام) لا يـتـقـدمـك إلا كافر ، وانَّ أهل السموات يسمونك أمير الـمؤمنين[14].

وقال خطيب منبج:

****

ومَنْ بالإمرة اجتمعت عليه

ملائـكة السماء مسلمينا



****

وسلم فيه جبرئيل عليه

علانية برغم الساخطينا[15]



****


وقال رجل للامام الصادق (عليه السلام): يا أمير المؤمنين، فـقـال (عليه السلام): مـَــــــهْ !!! فــإنَّــهُ لا يرضى بهذه التسمية أحدٌ إلا ابتلى ببلاء أبي جهل[16]. أقـــــول: ورواه ابن طاووس في اليقين وغيرهم.
وعن أبان بن الصلت عن الصادق (عليه السلام): سمي أمير الـمؤمنين، إنما هو من ميرة العلم، وذلك أن العلماء مِنْ علمِهِ امتاروا ومِنْ ميرتهِ استعملوا[17].

وقد روي ان سلماناً سئل النبيّ (صلى الله عليه واله )فـقـال: إنَّـــهُ يميرهم العلم، يمتار منه ولا يمتار من أحد، وقال ابن عباس: إنما سمي أمير الـمؤمنين لأنه أول الناس إيماناً[18].

وفيه أمالي ابن سهل أحمد القطان، وكافي الـكليني بإسنادهما إلى جابر الجعـفي قال: قال لي أبو جعفر (عليه السلام) : لو علم الناس متى سُمِيَ أمير الـمؤمنين ما أنـكروا ولايته، قلت: رحمك الله ومتى سمي؟ قال: إنَّ ربك عز وجل حين أخذ مِنْ بني آدم مِنْ ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم قال: أَلَسْتُ برَبكُمْ، وأنَّ محمداً رسولي، وأنَّ علياً أمير الـمؤمنين[19].



وقال الحميري:

****

بأبـــي أنـــت وأمي

يا أميـــر الـمؤمنينا



****

بأبـــــي أنـــت وأمــي

وبرهطـــي أجـــمـــعينا



****

وبأهـــلــي وبـــمـــــالي

وبنــــاتي والبــــــنــــــينــا



****


وفدتك النفس مـــنيج

يا إمام المتـــــــقينا



****

وأمين الله والـــوارث

عــــلــــم الأولـــــــيــــــــــنـــا



****

ووصي المــــصـــطفى

أحمد خير المرسلينا



****

وولي الحوض والذايد

عنـه المحدثيــنـــــــــا[20]

****


أنصرف الإمام الحسن (عليه السلام) إلى الكوفة فـأقـام بها عاتباً على أهلها موارياً عليهم حتى دخل عليه حجر بن عدي الطائي، فقال له: يا أمير المؤمنين كيف يسعك ترك معاوية؟ فغضب الحسن (عليه السلام) غـضباً شديداً، حتى احمرت عيناه، ودارت أوداجه، وسكبت دموعه، وقال: ويحك يا حجر تسميني بإمرة المؤمنين؟؟!! وما جعلها الله لي ولا لأخي الحسين، ولا لأحدٍ ممن مـضى، ولا لأحدٍ ممن يأتي، إلا لأمير الـمؤمنين خاصة؟ أوَ ما سمعتَ جدّي رسولَ الله (صلى الله عليه واله) قد قال لأبي: يا عليّ إنَّ اللهَ سمّاكَ بأمير الـمؤمنين، ولم يُشركْ معكَ في هذا الاسم أحداً، فما تسمَّى بهِ غيرُهُ إلا وهو مأفون في عـقـلـه، مأبون في عـقـبه، فانصرفَ عنهُ وهو يستـغـفـر الله ... الحديث[21].
أقـــــول: أفن الرجل أفنا فهو مأفون أي: أحمق، لا رأي له يرجع إليه.

وعن ابن عباس قـال: كنا جلوساً مع النبيِّ (صلى الله عليه واله) إذْ دَخَلَ عليُّ بنُ أبي طالب (عليه السلام) فـقـال: السلام عليك يا رسول الله، فـقال: وعليك السلام يا أمير الـمؤمنين ورحمة الله وبركاته. فـقال عليٌّ: تدعوني بأمير الـمؤمنين؟! وأنت حيٌّ يا رسول الله؟ فـقال: نعم، وأنا حيٌّ، وإنك يا عليُّ قد مررتَ بنا أمس وأنا وجبرئيل في حديث ولم تسلم، فـقال جبرئيل (عليه السلام) : ما بال أمير الـمؤمنين مــرَّ بنا ولم يسلم ؟ أما والله لو سَلَّمَ لسُررْنا وَرَدَدْنا عليهِ، فـقــال عليٌّ: يا رسول الله رأيتك ودحية اسـتـخـلـيـتـمـا في حديثٍ فـكرهتُ أنْ أقطـعَـهُ عليكما، فقال له النبيُّ (صلى الله عليه واله): إنه لم يكنْ دحية وإنما كان جبرئيل (عليه السلام) فقلتُ: يا جبرئيل كـيـفَ سـمـيـتَـهُ أمير الـمؤمنين؟ فقال: كان الله تعالى أوحى إليَّ في غزوة بدر أن اهبط إلى محمد (صلى الله عليه واله) ومره أن يأمر أمير الـمؤمنين عليَّ بنَ أبي طالب (عليه السلام) أن يجولَ بـيـن الـصـفـيـن، فإنَّ الملائــكةَ يُـحبونَ أن ينظروا إليه وهو يـَـجُولُ بين الصفين، فسمّاه اللهُ تعالى من السماء أمير المؤمنين ذلك اليوم فأنت يا عليُّ أمير مَنْ في السماء وأمير مَنْ في الأرض، وأمير مَنْ مضى وأمير مَنْ بقى، فلا أمير قبلك، ولا أمير بعدك، لأنَّهُ لا يجوز أن يسمى بهذا الاسم من لم يسمه[22]. أقـــول: ورواه السيد ابن طاووس في اليقين وغيره .

وحديث بريدة بن الحصيب الاسلمي ـــ وهو مشهور معروف بين العلماء، بأسانيد يطول شرحها ـــ قال: إنَّ رسول الله (صلى الله عليه واله) أمرني سابع سبعة، فيهم أبو بكر وعمر وطلحة والزبير، فقال: سلموا على عليٍّ بإمرة الـمؤمنين، فسلمنا عليه بذلك ورسول الله (صلى الله عليه واله) حيٌّ بين أظهرنا[23].

قال (صلى الله عليه واله) ... معاشر الناس إنَّ عليا والطـيبـيـن من ولدي هم الـثـقـل الأصغر والقرآن الـثـقـل الأكبر، فكل واحد منبئ عن صاحبه وموافق له لن يـفـتـرقـا حتى يردا عليَّ الحوض، هم أمناء الله في خـلـقـه وحكماؤه في أرضه، ألا وقد أديت، ألا وقد بلغت ألا وقد أسمعت، ألا وقد أوضحت، ألا وان الله عز وجل قال وأنا قلتُ عن الله عز وجل، ألا انه ليس أمير الـمؤمنين غير أخي هذا ولا تحلّ إمرة الـمؤمنين بعدي لأحدٍ غيره.

ثم ضرب بيده إلى عـضده فرفعه، وكان منذ أول ما صعد رسول الله (صلى الله عليه واله) شال عليّاً حتى صارت رجله مع ركبة رسول الله (صلى الله عليه واله): ثم قال: (معاشر الناس) هذا عليّ أخي، ووصيي، وواعي علمي، وخليفـتي على أمتي وعلي تفسير كتاب الله عز وجل، والداعي إليه والعامل بما يرضاه، والمحارب لأعدائه والموالي على طاعته، والناهي عن معصيته، خليفة رسول الله، وأمير الـمؤمنين، والإمام الهادي، وقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين بأمر الله ... الحديث[24]. أقول: وروي في روضة الواعظين للفتال النيسابوري وغيره مثله.

وقـال عمر لأبي بكر: أرسـل إلى عليّ فليبايع ... فأرسل أبو بكر رسولاً أنْ أجبْ خليفةَ رسول الله صلى الله عليه واله، فأتاه الرسول فأخبره بذلك، فقال عليّ (عليه السلام): ما أسرع ما كذبتم على رسول الله (صلى الله عليه واله)، انه ليعلم ويعلم الذين حوله أن الله ورسوله لم يستخلفا غيري، فذهب الرسول فأخبره بما قاله فقال: اذهب فـقـل أجب أمير المؤمنين أبا بكر!!! فأتاه فأخبره بذلك فقال عليٌّ (عليه السلام): سبحان الله !!! واللهِ ما طال العهد بالنبيِّ مني وانه ليعلم انَّ هذا الاسم لا يصلح إلا لي، وقد أمره رسول الله (صلى الله عليه واله) سابع سبعة فسلموا عليَّ بإمرة الـمؤمنين، فاستفهمه هو وصاحبه عمر من بين السبعة فقالا: أمرٌ مِنَ الله ورسوله؟ فقال لهما رسول الله (صلى الله عليه واله): نعم حقا من الله ورسوله أنه أمير الـمؤمنين وسيد المسلمين وصاحب لواء الغر المحجلين، يـقـعـده الله يوم القيامة على الصراط فيدخل أولياؤه الجنة وأعداؤه النار، قال: فانطلق الرسول إلى أبي بكر فأخبره بما قال، فـكـفـوا عنه يومئذ ... الحديث[25].

المنصوري عن عمّ أبيه عن أبي الحسن الثالث عن آبائه عن عليّ (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه واله): لما أسري بي إلى السماء كنت من ربي كـقـاب قوسين أو أدنى ، فأوحى إليَّ ربي ما أوحى ، ثم قال: يا محمد، أقرء علي بن أبي طالب أمير الـمؤمنين فما سميت به أحداً قبله، ولا أسمى بهذا أحداً بعده[26].

قال النبيّ (صلى الله عليه واله): لما أسري بي إلى السماء ثم من السماء إلى سدرة المنتهى قـال الله تعالى: قد اخترت لك عليّـاً فاتخذه لنفسك خليفةً، ووصياً، ونحلته علمي وحلمي ، وهو أمير الـمؤمنين حقا، لم ينلها أحدٌ قبله، وليست لأحدٍ بعده[27].

وقـال رسول الله (صلى الله عليه واله) في خطبة حجة الوداع : (ألا وانَّ الله تعالى قال وإني أقول عن الله: انه ليس أمير الـمؤمنين غير أخي، ولا تحلّ إمرة المؤمنين لأحدٍ بعدي غيره)[28].

وعن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام )في حديث ذكر أنه (صلى الله عليه واله) أمر قوما ـــ منهم أبو بكر وعمر وعثمان ــــ أن يسلموا على عليّ (عليه السلام) بإمرة الـمؤمنين، ثم قال لهم رسول الله (صلى الله عليه واله): إنَّ هذا اسم نحله الله عليّاً (عليه السلام) ليس هو إلا له[29].

وعن محمد بن إسماعيل الرازي، عن رجل سماه، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: دخل رجل على أبي عبد الله (عليه السلام) فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين، فـقـامَ على قدميه فقال: مـــه ! هذا اسم لا يصلح إلا لأمير الـمؤمنين سماه بـــه، ولــم يــســم بـــه أحــد غيره فــرضي بـــه إلا كــان مــن ... الحديث[30].

وقال رجل لجعفر بن محمد (عليهما السلام): تسلم على القائم بإمرة المؤمنين؟ قال: لا، ذلك اسم سماه الله أمير المؤمنين، لا يسمي بــه أحد قبله ولا بعده إلا كافر، قال: وكيف نسلم عليه؟ قال: تـقـول: السلام عليك يا بــقــيــة الله[31].

عن سلام بن المستنير عن أبي عبد الله (عليه السلام)؛ (لقد تسموا باسم ما سمى الله بــه أحداً إلا عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) وما جــاء تــأويــلـــه)[32].

عن معوية بن ثعلبة قال: قيل لأبي ذر (رضي الله عنه): أوص؟ قـال: قد أوصيتُ، قيل: إلى مَنْ؟ قال: إلى أمير الـمؤمنين، قيل: إلى عثمان؟ قال: لا!!!ولـكن أمير الـمؤمنين حقـّـاً عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) إنه لــزرّ الأرض وربّ هذه الأمة، لو فــقــدتــمــوه لأنـكـرتـم الأرض ومن عليها[33].

وعن محمد بن إسماعيل الرازي عن رجل سماه عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: دخل رجل على أبي عبد الله (عليه السلام) فــقــال: السلام عليك يا أمير المؤمنين، فـقـام على قـدمـيـه فـقـال: مــــــــهْ!!! هذا اسم لا يــصـلــح إلاّ لأمير الـمؤمنين (عليه السلام) ، الله سماه به ولم يسم بــه أحد غيره، قـال: قلت: فماذا يدعى بـه قائمكم؟ قـال: يـقـال لــه: السلام عليك يا بقية الله، السلام عليك يا بن رسول الله[34].

حدثني غالب الجهني، عن أبي جعفر محمد بن علي، عن أبيه، عن جده قــال: قــال عليٌّ (عليه السلام) قـال النبيُّ (صلى الله عليه واله): لمّا أسري بي إلى السماء، ثم من السماء إلى السماء، إلى سدرة المنتهى، وقفت بين يدي ربي عز وجل فـقـال لي: يا محمد، قـلت: لبيك وسعديك، قـال: قد بــلوت خلقي فأيــهــم رأيت أطوع لك؟ قـال: قـلت: ربي، عليـّاً (عليه السلام)، قـال: صدقت يا محمد، فهل اتخذت لنفسك خـلـيـفـة يؤدي عنك يـعـلم عبادي من كتابي ما لا يعلمون؟ قال: قلت: يا رب اختر لي فإنَّ خيرتك خيرتي؟ قـال: اخترت لك عليـّاً (عليه السلام) فاتــخـذه خلـيـفـة ووصـيـاً ونحلته علمي وحلمي وهو أمير الـمؤمنين حقا، لم ينلها أحد قبله وليست لأحد بعده، يا محمد (صلى الله عليه وآله)، عليّ (عليه السلام) راية الهدى وإمام من أطاعني ونور أوليائي، وهو الـكلمة التي ألزمتها المتقين، من أحبه فقد أحبني، ومن أبـغـضـه فـقـد أبـغـضـني، فبشره بذلك يا محمد (صلى الله عليه واله): فقال النبيّ (صلى الله عليه واله): قلت: ربي فــقـد بـشـرتــــه[35].

وعن ابن عباس قال: كان رسول الله (صلى الله عليه واله) في بيته فغدا عليه عليُّ بن أبي طالب (عليه السلام) الغداة وكان يحب أنْ لا يـسـبـقـه إليه أحد، فدخل وإذا النبيّ (صلى الله عليه واله) في صحن الدار وإذا رأسه في حجر دحية بن خليفة الكلبي فقال: السلام عليك، كيف أصبح رسول الله؟ قال: بخير يا أخا رسول الله، قال له عليّ: جزاك الله عنا أهل البيت خيراً، قال له دحية: إني أحبك وإنَّ لك عندي مدحة أزفــهــا إليك: أنت أمير الـمؤمنين وقائد الغرّ المحجلين وسيد ولد آدم، يوم القيامة ما خلا النبيـين والمرسلين، ولواء الحمد بيدك يوم الـقيامة: تــزف أنت وشـيـعـتـك مع محمد (صلى الله عليه واله) وحزبه إلى الجنان، زفاً زفاً، قد أفلح من تولاك وخسر من عاداك، بحب محمد (صلى الله عليه واله) أحبوك، ومبغضوك لن تنالهم شفاعة محمد (صلى الله عليه واله) إدُن مني صفوة الله فأخذ رأس النبيّ(صلى الله عليه واله) فوضعه في حجره وذهب فرفع رسول الله فقال: ما هذه الهمهمة فاخبره الحديث فـقـال: يا عليّ لم يكن دحـيـة الـكلـبي، كان جبرئيل، سماك باسم، سماك الله به وهو الذي ألقى محبتك في صدور المؤمنين ورهبك في صدور الكافرين[36].

(بسم الله الرحمن الرحيم * قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) فـقـال رسول الله (صلى الله عليه واله): قد أفـلحوا بك، وقرأ تمام الآيات إلى قوله: {أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) فـقـال رسول الله (صلى الله عليه واله): أنت والله أميرهم، تميرهم من علومك فيمتارون، وأنت والله دليلهم وبك يهتدون[37].

وروي ان النبي (صلى الله عليه واله) قال: لو علم الناس انه متى سمي علي أمير الـمؤمنين ما أنـكروا فـضـلـه، سمي وآدم بين الروح والجسد قال الله تعالى: [وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى] قال: فأنا ربكم، ومحمد (صلى الله عليه واله) نبيكم، وعليّ أميركم[38].

عن حذيفة بن اليمان قال: قال رسول الله (صلى الله عليه واله): لو يعلم الناس متى سمي عليٌّ أمير المؤمنين ما أنكروا فضله، سمي أمير الـمؤمنين وآدم بين الماء والطين، قال الله [وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ]: فقالت الملائكة: بَلَى. فقال الله: أنا ربكم ومحمد (صلى الله عليه واله) نبيكم وعليٌّ أميركم[39].

قوله تعالى: [ وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ برَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى] تأويله: ما ذكره علي بن ابراهيم في تفسيره قـال: قـال الصادق (عليه السلام): إن الله أخذ الميثاق على الناس (لله) بالربوبية، ولرسوله (صلى الله عليه واله) بالنبوة، ولأمير الـمؤمنين والأئمة (عليهم السلام) بالإمامة.

ثم قال: أَلَسْتُ برَبِّكُمْ؟ ومحمد (صلى الله عليه واله) نبيكم؟ وعلي أميركم والأئمة الهادون أولـيــاؤكم؟ (قَــالُواْ بَلَى) فمنهم إقرار باللسان، ومنهم تصديق بالقلب، وورد ... حذيفة بن اليمان قـال: قـال رسول الله (صلى الله عليه واله): لو يعلم الناس متى سمي عليٌّ أمير المؤمنين ما أنكروا فضله، سمي أمير المؤمنين وآدم بين الروح والجسد، قـال الله تعالى: (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ برَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى) قالت الملائكة: بلى. فقال تبارك وتعالى: أنا ربكم، ومحمد (صلى الله عليه واله) نبيكم، وعلي أميركم، ... عن جابر، عن أبي جعفر (صلى الله عليه واله) قال: قلت له: لم سمي عليُّ بن أبي طالب (عليه السلام) أمير الـمؤمنين؟ قال: الله سماه وهكذا أنزل الله في كتابه وهو قول عز وجل [وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ برَبِّكُمْ] وأن محمدا (صلى الله عليه واله) رسولي نبيكم وأن عليـّاً أمير الـمؤمنين؟ (قَالُواْ بَلَى)[40].

عن جابر الجعفي، عن الباقر (عليه السلام) عن أبيه، عن جده (صلى الله عليه واله)، قـال: إن النبيّ (صلى الله عليه واله) قال لعليٍّ (عليه السلام): أنت الذي احتج الله بك في ابتداء الخلق حيث أقامهم فقال: ألست بربكم؟ قالوا: بلى فقال: ومحمد رسول الله (صلى الله عليه واله)، فقالوا جميعا: بلى، فقال وعليّ أمير الـمؤمنين؟ فقال الخلق جميعا: لا؟؟!!! استكباراً وعتواً عن ولايتك إلا نفر قليل، وهم أهل القليل، وهم أصحاب اليمين ... أنس بن مالك قال: كنت خادم رسول الله (صلى الله عليه واله) فلما كانت ليلة أم حبيبة بنت أبي سفيان، أتيت رسول الله (صلى الله عليه واله) بوضوء، فقال: يا أنس يدخل عليك من هذا الباب الساعة أمير الـمؤمنين وخير الوصيـين، أقدم الناس سلماً، وأكثرهم علماً، وأرجحهم حلماً، فقلت: اللهم اجعله من قومي. قال: فلم ألبث أن دخل عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) من الباب ورسول الله (صلى الله عليه واله) يتوضأ فرمى رسول الله (صلى الله عليه واله) الماء على وجهه حتى امتلأت عيناه منه، فقال: يا رسول الله، أحدث في حدث؟ فقال له النبيّ (صلى الله عليه واله) ما حدث فيك إلا خير، أنت مني وأنا منك، تؤدي عني أمانتي، وتـفي بذمتي، وتـغسلني وتواريني[41].

قال رسول الله (صلى الله عليه واله) : لو يعلم الناس متى سمي عليّ أمير الـمؤمنين لما أنكروا فضائله، سمي بذلك وآدم بين الروح والجسد، وحين (أَلَسْتُ برَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى) فقال الله تعالى: أنا ربكم، ومحمد (صلى الله عليه واله) نبيكم، وعلي أميركـم[42].

وعن حذيـفـة رفـعـه: لو علم الناس إن عليّاً مـتـى سمي أمير الـمؤمنين ما أنكروا فضله، وسمي أمير الـمؤمنين وآدم بين الروح والجسد[43].

وعن أبي هريرة قـال: قـيل: يا رسول الله متى وجبت لك النبوة؟ قـال: قبل أن يخلق الله آدم ونفخ الروح فيه. وقال: (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ برَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى) قالت الأرواح: بلى. قال الله تعالى: أنا ربكم، ومحمد (صلى الله عليه واله) نبيكم، وعليّ أميركم[44].

اذا توجد روايات كثيرة تعد بالمئات تؤكد على أن لقب أمير المؤمنين منحة من الله تعالى ورسوله (صلى الله عليه وآله) لعلي (صلوات الله وسلامه عليه)[45].

ولقب أمير المؤمنين (عليه السلام) خاص بعلي، لا يحق لأحد حتى للأئمة من ولده أن يتسمى به.



ويدل على ذلك ما يلي:

1 ـ سئل الإمام الصادق (عليه السلام) عن القائم: يسلَّم عليه بإمرة المؤمنين؟!قال: لا، ذاك اسم سمى الله به أمير المؤمنين (عليه السلام)، لم يسم به أحد قبله. ولا يتسمى به بعده إلا كافر.قلت: جعلت فداك كيف يسلم عليه؟!قال: يقولون: السلام عليك يا بقية الله، ثم قرأ: [بَقِيَّتُ اللهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ][46].

2 ـ عن علي(عليه السلام): أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أمر أن أدعى بإمرة المؤمنين في حياته وبعد موته، ولم يطلق ذاك لأحد غيري[47].

3 ـ روي: أنه دخل رجل على أبي عبد الله (عليه السلام)، فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين!فقام على قدميه، فقال: مه، هذا اسم لا يصلح إلا لأمير المؤمنين (عليه السلام)، سماه الله به. ولم يسمَّ به أحد غيره، فرضي به، إلا كان منكوحاً، وإن لم يكن ابتلي به. وهو قول الله في كتابه: [إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلاَ إِنَاثاً وَإِنْ يَدْعُونَ إِلاَ شَيْطَاناً مَرِيداً]قال: قلت: فماذا يدعى به قائمكم؟!قال: السلام عليك يا بقية الله، السلام عليك يا بن رسول الله[48].

4 ـ وما ورد عن النبي (صلى الله عليه وآله) في حديث المعراج: .. فأوحى إلي ربي ما أوحى، ثم قال: يا محمد، اقرأ علي بن أبي طالب أمير المؤمنين السلام، فما سميت بهذا أحداً قبله، ولا أسمي بهذا أحداً بعده[49].

5 ـ وفي حديث المعراج أيضاً: فقال لي: يا محمد! قلت: لبيك ربي وسعديك..إلى أن قال: قال تعالى: قد اخترت لك علياً، فاتخذه لنفسك خليفة ووصياً. ونحلته علمي وحكمي. وهو أمير المؤمنين، لم يكن هذا الاسم لأحد قبله، وليس لأحد بعده[50].

6ـ قال رجل الامام الصادق (عليه السلام): يا أمير المؤمنين.فقال (عليه السلام): مه، إنه لا يرضى بهذه التسمية أحد، إلا ابتلاه الله ببلاء أبي جهل[51].

7 ـ وفي حديث عن الإمام الصادق (عليه السلام) ذكر فيه أن النبي صلى الله عليه وآله أمر قوماً، منهم: أبو بكر، وعمر، وعثمان، بأن يسلموا على علي (عليه السلام) بإمرة المؤمنين.ففعلوا. ثم قال لهم رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن هذا اسم نحله الله علياً(عليه السلام) ليس هو إلا له[52]. ثم ذكر تمام الحديث.

8 ـ وفي حديث عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال فيه: ..يا فضيل، لم يسم بها والله بعد علي أمير المؤمنين إلا مفتر كذاب إلى يوم الناس هذا[53].

9 ـ عن أبي حمزة الثمالي قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام): يا بن رسول الله، لم سمي علي (عليه السلام) أمير المؤمنين، وهو اسم ما سمي به أحد قبله، ولا يحل لأحد بعده؟!قال: لأنه ميرة العلم، يمتار منه، ولا يمتار من أحد غيره الخ[54].



---------------------------------------------------

1] الـكـافـي، الشيخ الـكليني: 2/ 8. وروي مثله في كتاب بصائر الدرجات للصفار وفي غيره.

[2] .الكافي ، الكليني: 8/ 288.

[3] عيون أخبار الرضا، الشيخ الصدوق: 1/ 76ــ 77.

[4] الكافي: 1/ 185.

[5] الـمحاسن، أحمد بن محمد بن خالد البرقي: 2/ 332.

[6] بصائر الدرجات، محمد بن الحسن الصفار: 79.

[7]. الكافي، الكليني: 1/ 224.

[8]. الكافي، الكليني: 1/ 292.

[9]. ألقاب الرسول وعترته، من قدماء المحدثين: 27.

[10]. المصدر نفسه: 28.

[11]. ألمصدر نفسه: 27.

[12]. مناقب أمير المؤمنين (عليه السلام)، محمد بن سليمان الكوفي: 1/ 410.

[13]مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب: 2/ 254.

[14] . المصدر نفسه: 2/ 254.

[15]. مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب: 2/ 254.

[16]. المصدر نفسه.

[17]. المصدر نفسه.

[18]. المصدر نفسه.

[19]. مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب: 2/ 254.

[20]. المصدر نفسه.

[21]. الهداية الكبرى، الحسين بن حمدان الحصيبي: 192.

[22]. مائة منقبة، محمد بن أحمد القمي: 52.

[23]. الإرشاد، الشيخ المفيد: 1/ 48.

[24]. الاحتجاج، الشيخ الطبرسي: 1/ 76.

[25]. الاحتجاج، الشيخ الطبرسي: 1/ 108.

[26]. اليقين، السيد ابن طاووس الحسني: 24.

[27]. المصدر نفسه.

[28] . المصدر نفسه: 25.

[29]. اليقين، السيد ابن طاووس الحسني: 26.

[30]. المصدر نفسه: 27.

[31]. المصدر نفسه.

[32]. اليقين، السيد ابن طاووس الحسني: 27.

[33] . الـمستجاد من الإرشاد، العلامة الحلي: 45.

[34]. تفسير العياشي، محمد بن مسعود: 1/ 276.

[35]. اليقين، السيد ابن طاووس الحسني: 159.

[36] . اليقين، السيد ابن طاووس الحسني: 162.

[37]. الأمالي، الشيخ الطوسي: 708.

[38]. الـمحتضر، الحسن بن سليمان الحلي: 106.

[39]. الجواهر السنية، الحر العاملي: 307.

[40]. تأويل الآيات، لشرف الدين الحسيني: 1/ 180.

[41] . تأويل الآيات، شرف الدين الحسيني: 1/ 180 ــ 181.

[42]. ينابيع المودة لذوي القربى، القندوزي: 2/ 248.

[43]. المصدر نفسه: 2/ 279.

[44] . ينابيع المودة لذوي القربى، القندوزي: 2/ 280.

[45].راجع: كتاب اليقين لابن طاووس، فإنه ذكر فيه ثلاث مئة وتسعة أحاديث، ثم استدرك ما فاته في كتاب التحصين، فذكر طائفة أخرى من هـذه الأحاديث أيضاً.. وراجع: بحار الأنوار 37 / 290 ـ 340 و 38 / 106 و 36 / 178 و 28 / 91 و 92 وراجع: الكافي 1 / 242 و 412 والأمالي للصدوق 634 و 188 و 450 و 374 وشرح الأخبار 1 / 206 و 124 وبشارة المصطفى 24 و 34 و 167 و (ط مركز النشر الإسلامي) ص287 والإختصاص ص54 وموضح أوهام الجمع والتفريق 1 /191 وتفسير فرات ص147 و 266 ومختصر بصائر الدرجات ص171 وتاريخ بغداد 14 / 123 ومناقب الإمام علي (عليه السلام) للكوفي 1 / 460 ومناقب آل أبي طالب 3 / 54 وكشف الغمة 1 / 613 ـ 626 ومستدرك الوسائل 10 / 398 والأمالي للطوسي ص295 والجواهر السنية للحر العاملي ص262 ومدينة المعاجز 1 / 71 والمحاسن والمساوي ص44 وحلية الأولياء 1 /63 والمناقب للخوارزمي 215 و 231 وتاريخ مدينة دمشق 42 / 386 و 303 وشجرة طوبى 1 / 71 وكفاية الطالب ص168 و 211 والإرشاد للمفيد 1 / 46 و 47 والفردوس 5 / 364 وفرائد السمطين 1 / 145 وتفسير العياشي 1 / 262 ونور الثقلين 5 /149 والمسترشد ص601 والإحتجاج 1 / 326 وكشف اليقين للحلي ص271 ـ 279 والصراط المستقيم 1 / 245 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 353 وموسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في الكتاب والسنة والتاريخ 2 / 181 وغاية المرام 1 / 88 و 91.

[46].الكافي 1 / 411 ووسائل الشيعة (ط مؤسسة آل البيت) 14 / 600 و (ط دار الإسلامية) 10 / 470 وبحار الأنوار 24 / 211 و 212 و 52 / 373 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 351 ومستدرك سفينة البحار 1 / 179 وشرح أصول الكافي 7 / 48 وتأويل الآيات لشرف الدين الحسيني 1 / 186 ونور الثقلين 2 / 390 وتفسير فرات الكوفي ص193.

[47].الخصال للشيخ الصدوق ص580 ومصباح البلاغة (مستدرك نهج البلاغة) للميرجهاني 3 / 184 وبحار الأنوار 31 / 445 وموسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في الكتاب والسنة والتاريخ 2 / 182 و 8 / 246.

[48].وسائل الشيعة (ط مؤسسة آل البيت) 14 / 600 و (ط دار الإسلامية) 10 / 469 واليقين للسيد ابن طاووس ص27 ومدينة المعاجز للسيد هاشم البحراني 1 / 72 وبحار الأنوار 37 / 331 وشجرة طوبى 1 / 70 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 352 ومستدرك سفينة البحار 1 / 231 وتفسير العياشي 1 / 276 والبرهان (تفسير) 2 / 328 ونور الثقلين 1 / 551 وكنز الدقائق 2 / 625 وغاية المرام 1 / 101 وموسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في الكتاب والسنة والتاريخ 2 / 182.

ويلاحظ: أن هذا الأخير قد حذف قوله: فرضى به إلا كان منكوحاً، إلى قوله: ?..شَيْطَاناً مَرِيداً? ثم ذكر باقي الرواية..

[49]. الأمالي للشيخ الطوسي ص195 ومستدرك الوسائل 10 / 398 واليقين للسيد ابن طاووس ص25 والجواهر السنية للحر العاملي ص262 ومدينة المعاجز للسيد هاشم البحراني 1 / 71 وبحار الأنوار 37 / 290 وشجرة طوبى 1 / 71 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 353 وبشارة المصطـفى ص287 وموسـوعة الإمـام علي بن أبي طـالـب (عليه السلام) في الكتاب والسنة والتاريخ 2 / 181 وغاية المرام للسيد هاشم البحراني 1 / 91 ونور الثقلين 5 / 149 والكافي 1/ 441.

[50].المناقب للخوارزمي ص303 ومستدرك الوسائل 10 / 401 والتحصين للسيد ابن طاووس ص542 ومناقب الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) لمحمد بن سليمان الكوفي 1 / 410 ونوادر المعجزات لمحمد بن جرير الطبري (الشيعي) ص75 والأمالي للشيخ الطوسي ص343 واليقين للسيد ابن طاووس ص25 و 159 والعقد النضيد والدر الفريد لمحمد بن الحسن القمي ص85 وكتاب الأربعين لمحمد طاهر القمي الشيرازي ص88 والجواهر السنية للحر العاملي ص310 ومدينة المعاجز للسيد هاشم البحراني 2 / 424 و 425 وفرائد السمطين 1 / 268 وبحار الأنوار 18 / 371 و 36 / 160 و 37 / 291 و 40 / 13 وكتاب الأربعين للماحوزي ص252 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 353 وفضائل أمير المؤمنين (عليه السلام)لابن عقدة الكوفي ص60 والدر النظيم لابن حاتم العاملي ص293 وكشف الغمة للإربلي 1 / 624 و (ط دار الأضواء) 1 / 355 وكشف اليقين = = للعلامة الحلي ص278 وتأويل الآيات لشرف الدين الحسيني 2 / 596 وموسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في الكتاب والسنة والتاريخ 2 / 140 و 181 وغاية المرام للسيد هاشم البحراني 1 / 79 و 92 و 127 و 190 و 229 و 2 / 152 و 223 وشرح إحقاق الحق (الملحقات) 4 / 167.

[51].مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 2 / 254 و 3 / 55 ومستدرك الوسائل 10 / 399 واليقين للسيد ابن طاووس ص26 وبحار الأنوار 37 / 334 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 352 و 3 / 55 ومستدرك سفينة البحار 1 / 40 ونهج الإيمان لابن جبر ص470 وغاية المرام للسيد هاشم البحراني 1 / 100.

[52].اليقين للسيد ابن طاووس ص26 و 312 وبحار الأنوار 37 / 322 وراجع: غاية المرام 4 / 81 و 5 / 50.

[53].مستدرك الوسائل ج10 ص401 واليقين للسيد ابن طاووس ص26 و 303 وبحار الأنوار 24 / 315 و 36 / 68 و 37 / 318 وجامع أحاديث الشيعة 1 / 430 و 12 / 352 والكافي 8 / 288 ومدينة المعاجز للبحراني 1 / 72 وموسوعة أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) لهادي النجفي 9 / 50 ونور الثقلين 5 / 384 وتأويل الآيات لشرف الدين الحسيني 2 / 703 وغاية المرام للبحراني 1 / 97 و 4 / 329.

[54].علل الشرائع 1 / 191 ومستدرك الوسائل 10 / 398 ودلائل الإمامة ص451 وبحار الأنوار 37 / 294 وجامع أحاديث الشيعة 12 / 353 وموسوعة أحاديث أهل البيت (عليهم السلام)، للنجفي 1 / 461. ينظر بتصرف: السيد معين الحيدري, سلسة أسماء وألقاب الإمام علي , الناشر: العتبة العلوية المقدسة ــ قسم الشؤون الفكرية والثقافية, الطبعة: الأولى , محل وتاريخ الطبع: النجف الأشرف، 1430هـ ــ 2009م.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:50 pm

أمير النحل (عليه السلام)
لقد روي ان امير المؤمنين (عليه السلام) قد واجه بعض الخصوم فهربوا الى واد كان فيه نحل كثير فخرج إليهم أمير المؤمنين(عليه السلام) فتحصنوا بذلك السفح فقال(عليه السلام): أيتها النحل المطيعة لله ولرسوله ولي أخرجي إلى هؤلاء الـكفار واطرديهم من الوادي، فخرجت النحل كلها عليهم وتـقـع على وجوههم وأعينهم وتضربهم بجماتها فخرجوا واستولى عليهم عليّ (عليه السلام)[1].

وقال ابن حماد:

****

ترى الأبـــــطــــال بـــــاطلـــــة

لخـــــوف الــفــارس الأسد

****

فــــأنــــفــــــســهـــــم مـــــــودعـــــة

لها بتــــنــــفس الــــصـــــعد

****

وقد خــــنــــقــــوا لخـــــيـــفـــة

فلست تحس من أحد[2]

****

فلا صــــــوت بغير الـــبـــيــض

فــوق الـــــبــيــض والـــــزرد

****

ســــقى عــــمـــــروا مــــنــــيــته

وعمروا قاد في الصفد

****

أمـــيــــر النـــحل مـــولى ال‍

خلق غير الواحد الصمد

****

فــــلــــن تلــــد النــــسا شبـــها

لـــه كـــــلا ولــــــم تــــــلــــد

****

شبيه المصطفى في الفضل

لـــم ينـــقـــص ولــــم يـــزد

****


ان المعلى بن طريف قال: ما عندكم في قوله تعالى [وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ] فقال بشار: النحل المعهود؟ قال: هيهات !!! يا أبا معاذ النحل بنو هاشم: [يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ] يعني العلم[3].

وعن الامام الرضا (عليه السلام) في هذه الآية قال النبيُّ (صلى الله عليه واله): عليٌّ أميرها فسمي أمير النحل، ويقال: ان النبي (صلى الله عليه واله) وجه عسكراً إلى قلعة بني ثـعـل فحاربهم أهل القلعة حتى نفذت أسلحتهم فأرسلوا إليهم كواز النحل فعجز عسكر النبيّ (صلى الله عليه واله) عنها فجاء عليّ (عليه السلام) فذلت النحل له فلـذلك سمي أمير النحل، وروي انه وجد في غار نحل فلم يطيقوا به فقصده عليٌ (عليه السلام) وشال منه عسلاً كثيراً فسماه رسول الله (صلى الله عليه واله) أمير النحل واليعسوب، قال السروجي:

****

والنحل أضحى لعلي طايعاً

ممتثلا لأمره لما انزجر



****

وقد جاء في كتاب المناقب انه انزل الله تعالى الملائـكة الـنـحـلـيــين فــكان (عليه السلام) أميرهم[4]، ويمكن الجمع بين الروايات السابقة، قال العوني:

****

عليٌ أمير النحل والنحل جنده

فهل لك علم بالأمير وبالنحل؟[5]

وقال السروجي :

****

كلا وحق أمير النحل حيدرة

صنو النبيّ أمير المؤمنين عليّ

****

خير البرية آباء أشرفها

قدرا واسمحها كفا لمبتذل

****

لولاه ما قام للاسلام قائمة

ولا استقام طريق غير مـشـتـكل

****

أقــــول : ولنعم ما قـيـل:

****

ولايتي لأمير النحل تـكفيني

عند الممات وتغسيلي وتـكفيني

****

وطينتي عجنت من قبل تـكويني

في حب حيدر كيف النار تـكويني؟!

****


-------------------------------------------------------------------------

[1] . كتاب ألقاب الرسول وعترته (المجموعة) - من قدماء المحدثين: 27.

[2] . مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب: 1/ 363.

[3] . مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب: 2/ 142.

[4] . مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب: 2/ 143.

[5] . المصدر نفسه. ينظر بتصرف: السيد معين الحيدري, سلسة أسماء وألقاب الإمام علي(عليه السلام) , الناشر: العتبة العلوية المقدسة ــ قسم الشؤون الفكرية والثقافية, الطبعة: الأولى , محل وتاريخ الطبع: النجف الأشرف، 1430هـ ــ 2009م.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:52 pm

أمير الأمة
ورد عن ابن عباس قـال: قـال رسول الله (صلى الله عليه واله): ما أظلت الخضراء ولا أقـلت الغبراء بعدي أفضل من عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) وانه إمام أمتي وأمـيـرها وانه لوصيي وخليفتي عليها من اقتدى به بعدي اهتدى ومن اهتدى بغيره ضل وغوى، إني أنا النبي المصطفى ما أنطق بفضل عليّ بن أبي طالب عن الهوى إنْ هو إلا وحي يوحى نزل به الروح المجتبى عن الذي له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى[1].



------------------------------------------------

[1] . كنز الفوائد، أبي الفتح الكراجكي: 208. ينظر بتصرف: السيد معين الحيدري, سلسة أسماء وألقاب الإمام علي(عليه السلام) , الناشر: العتبة العلوية المقدسة ــ قسم الشؤون الفكرية والثقافية, الطبعة: الأولى , محل وتاريخ الطبع: النجف الأشرف، 1430هـ ــ 2009م.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:54 pm

أمير البررة (عليه السلام)
قـال النبيُّ (صلى الله عليه واله) لعليٍّ (عليه السلام) أمير المؤمنين: عليّ أمير البررة[1] وقــاتـــل الفجرة[2].

عن جابر بن عبد الله الأنصاري، قال: رأيت رسول الله (صلى الله عليه واله) آخذ بيد عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) وهو يقول: هذا أمير البررة، وقاتل الفجرة، منصور من نصره، مخذول من خذله ... الحديث[3].

عن جابر بن عبد الله، قال: رأيت رسول الله (صلى الله عليه واله) يوم الحديبية أخذ بضبع عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، وهو يقول: علي أمير البررة، قــاتــل الفجرة، منصور من نصره، مخذول من خذله[4].



--------------------------------------------
[1] . البررة: (أبرار وبررة: الصالح، المحسن، الكثير البر، الصادق) (المنجد: 30)

[2] . علل الشرائع: الشيخ الطوسي: 1/ 213.

[3] . الأمالي، الشيخ الطوسي: 483.

[4] . الـمسترشد، محمد بن جرير الطبري: 622.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:54 pm

أمير الغرّ الـمحجلين (عليه السلام)
ورد عن أبي حمزة الثمالي قـال: سمعت أبا جعفر(عليه السلام) يـقول: دعا الرسول (صلى الله عليه واله) بطهور فلما فرغ أخذ بيد عليّ (عليه السلام) فألزمها يده. ثم قال: يا عليّ(عليه السلام) أنت أصل الدين ومنار الإيمان وغاية الهدى وأمير الغرّ الـمحجلين[1]، أشهد لك بذلك[2].



--------------------------------------

[1] الغر المحجلين: (الغرة: وهي في الأصل البياض الذي في وجه الفرس، والمحجل: من الخيل هو الذي يرتفع البياض في قوائمه إلى موضع القيد ويجاوز الأرساغ ولا يجاوز الركبتين ولا يكون التحجيل باليد واليدين أو اليدين ما لم يكن معها رجل أو رجلان ثم استعير لذوي الشرف من الناس في العلم والعمل والصلاح وكرم الذات [فيكون الإمام (عليه السلام) أمير الناس الذين يتصفون بهذه الصفات]) (شرح أصول الكافي، المازندراني: 7/ 155).

[2] التحصين، السيد ابن طاووس الحسني: 560.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:55 pm

أبو الحسن (عليه السلام)
للامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) العديد من الكنى، أشهرها أبو الحسن.. ولكن يستوقفنا هنا أمران:

الأول: موقف الحسنين (عليهما السلام) من الكنية بأبي الحسن، حيث يروى أن علياً (عليه السلام) قال: كان الحسن في حياة رسول الله (صلى الله عليه وآله) يدعوني أبا الحسين. وكان الحسين يدعوني أبا الحسن. ويدعوان رسول الله (صلى الله عليه وآله) أباهما، فلما توفي رسول الله (صلى الله عليه وآله )دعواني بأبيهما[1].

ومعنى ذلك: أنهما (عليهما السلام) قد عظما ثلاثة أشخاص في آن، فإن دعوتهما رسول الله (صلى الله عليه وآله) بأبيهما يتضمن تعظيماً له وتكريماً.. ويتضمن أيضاً اعتزازاً بانتسابهما إليه..

ودعوة الحسن علياً (عليه السلام): بأبي الحسين، فيه تعظيم لعلي (عليه السلام)، حيث خوطب بكنيته، وفيه أيضاً تعظيم للحسين (عليه السلام)، حيث قدَّمه الإمام الحسن (عليه السلام) على نفسه، ورأى أنه أهل لأن يكتني به من هو مثل علي (عليه السلام)..

كما أن دعوة الحسين لأبيه بأبي الحسن يفيد التكريم لعلي، وللحسن (عليهما السلام) معاً.

من هذا يظهر ان النبي (صلى الله عليه وآله ) والائمة (عليه السلام) والناس كانوا ينادون الامام علياً بابي الحسن(عليه السلام).

----------------------------------------

[1] . راجع: شرح نهج البلاغة للمعتزلي 1 / 11 ومقاتل الطالبيين ص24 وموسوعة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام في الكتاب والسنة والتاريخ ج1 ص80 وبحار الأنوار 35 / 66 والأنوار العلوية ص4 وشرح إحقاق الحق (الملحقات) 30 / 145 ومناقب آل أبي طالب 3 / 113 والمناقب للخوارزمي ص38 و 40 وكشف الغمة 1/ 135.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:56 pm

أبو تراب (عليه السلام)
ومن الكنى التي أطلقها النبي(صلى الله عليه وآله) على علي (عليه السلام): أبو تراب وكانت أحب الأسماء إلى علي "صلوات الله وسلامه عليه[1].

وقد كناه النبي (صلى الله عليه وآله)بهذه الكنية حين وجده راقداً وقد علا جبينه التراب، فقال له ملاطفاً: قم يا أبا تراب[2].

وربما يكون من أسباب محبته (عليه السلام) لهذه الكنية:

1 ـ إن فيها تذكيراً له بأنه مخلوق من التراب، وأن ذلك يشير إلى أن المتوقع منه أن يتواضع لله تبارك وتعالى، وأن يذل بين يديه.

2 ـ إنها تذكره بمحبة النبي (صلى الله عليه وآله)، وتودده له، حين أتحفه بهذه الكنية على سبيل الملاطفة، وما تضمنته من رفع الكلفة، وزيادة الألفة.

3 ـ إنه (عليه السلام) يستشف من هذه الكنية الممنوحة له، معاني عالية وأسراراً، وحقائق سامية، وتفتح له آفاقاً من التفكر والتبصر، من شأنها أن تزيد من ابتهاجه بهذه الكنية، وتؤكد قيمتها ومغزاها لديه..

4 ـ إنه (عليه السلام) كان يعد ذلك له كرامة، ببركة النفس المحمدي. كان التراب يحدثه بما يجري عليه إلى يوم القيامة، وبما جرى, فافهم سراً جليلاً[3].

ولعل سبب تسمية النبي (صلى الله عليه وآله) علياً (عليه السلام) بأبي تراب، هو أنه (صلى الله عليه وآله) جاء وعلي (عليه السلام) نائم في التراب، فقال: أحق أسمائك أبو تراب، أنت أبو تراب[4].

وقد علل ابن عباس هذه التكنية بوجه دقيق وعميق، فقد روى سليمان بن مهران، عن عباية بن ربعي، قال: قلت لعبد الله بن عباس: لم كنى رسول الله (صلى الله عليه وآله) علياً (عليه السلام) أبا تراب؟!

قال: لأنه صاحب الأرض، وحجة الله على أهلها بعده، وبه بقاؤها، وإليه سكونها. ولقد سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنه إذا كان يوم القيامة، ورأى الكافر ما أعد الله تبارك وتعالى لشيعة علي (عليه السلام) من الثواب والزلفى والكرامة، قال: يا ليتني كنت تراباً. يعني: يا ليتني من شيعة علي (عليه السلام). وذلك قول الله (عز وجل): [وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَاباً][5].

قال المجلسي رحمه الله: يمكن أن يكون ذكر الآية لبيان وجه آخر لتسميته (عليه السلام) بأبي تراب، لأن شيعته لكثرة تذللهم له وانقيادهم لأوامره سُمّوا تراباً، كما في الآية الكريمة.

ولكونه (عليه السلام) صاحبهم، وقائدهم، ومالك أمورهم، سمي أبا تراب[6].

وقد قال عبد الباقي العمري مشيراً إلى ذلك:



****

يا أبا الأوصياء أنت لِطه

صهره وابن عمه وأخوهُ

****


إن لله في معانيك سراً

أكثر العالمين ما علموه

****


أنت ثاني الآباء في منتهى الدور

وآبــاؤه تعــد بنـوه

****


خلق الله آدماً من تراب

وهو ابن له وأنت أبوه [7] .

****


قيمة هذه الكنية:
وقد كان علي (عليه السلام) يعتز ويأنس بكنية أبي تراب، لأنه كان لا يرى الدنيا هدفاً له، يعيش من أجله ويضحي في سبيله، وإنما يعتبرها وسيلة إلى هدفه الأسمى، وغايته الفضلى، ومن يرى نفسه منسجماً في تصرفاته مع هدفه، ومع نظرته؛ لابد أن يرتاح، وينشرح لذلك.

فكانت هذه الكنية من النبي (صلى الله عليه وآله) له بمثابة إعلام له:

بأنه سوف يبقى في مواقفه وتصرفاته محتفظاً بالخط المنسجم مع أهدافه، وأنه سوف يستمر في وضعه للدنيا في موضعها الذي يليق بها، ولن تغره بزبارجها وبهارجها، ولن يبتلي بالتناقض بين مواقفه وتصرفاته، وبين ما يعتبره هدفاً له.

فمن أجل ذلك وسواه كانت هذه الكنية أحب كناه إليه (عليه السلام).

وأما الأمويون، الذين كانوا يعيِّرونه (عليه السلام) بهذه الكنية، فقد كان موقفهم أيضاً منسجماً مع نظرتهم ومع ما يمثل القيمة عندهم، فإن غايتهم وهدفهم هو الدنيا، وعلى أساس وجدانها وفقدانها يقيّمون الأشخاص والمواقف، فيحترمون أو يحتقرون.

وإذا كان علي أبا تراب، ولا يهتم بالدنيا، ولا يسعى لأن ينال منها إلا ما يحفظ له خيط حياته، انطلاقاً من الواجب الشرعي، ويبلغه إلى أهدافه التي رسمها الله سبحانه له، فإن بني أمية سوف يرونه فاقداً للعنصر الأهم الذي يكون به المجد الباذخ، والكرامة والسؤدد بنظرهم، ويصبح من الطبيعي أن يعيروه بكنية من هذا القبيل، فإن ذلك هو المنسجم كل الانسجام مع غاياتهم ونظرتهم تلك التي تخالف الدين والقرآن، ولا تنسجم مع الفطرة السليمة والمستقيمة.



الراية الترابية: علم وسخاء:

وقد أظهرت بعض النصوص: أن الترابية أصبحت نهجاً وطريقاً ولقباً لفئة من الناس، وأن هذا اللقب أصبح محوراً وشعاراً رائعاً في دلالاته في نطاق التداول بين الأفرقاء: من الأعداء والأصدقاء على حد سواء.

فمن يهتم بالعلم، ونشره، ويعرف بالسخاء والبذل صار يعتبر رافعاً راية ترابية، فقد روي: أنه دخل عبد الله بن صفوان على عبد الله بن الزبير، وهو يومئذٍ بمكة فقال: أصبحت كما قال الشاعر:



****

فإن تصبك من الأيام جائحة

لا أبك منك على دنياً ولا دين



****


فقال: وما ذاك يا أعرج؟!
فقال: هذا عبد الله بن عباس يفقه الناس، وعبيد الله أخوه يطعم الناس، فما أبقيا لك؟!

فأحفظه ذلك، فأرسل صاحب شرطته، عبد الله بن مطيع، وقال له: انطلق إلى ابني عباس، فقل لهما: أعمدتما إلى راية ترابية قد وضعها الله، فنصبتماها؟! بددا عني جمعكما، ومن ضوى إليكما من أهل الدنيا، وإلا فعلت وفعلت.

فقال ابن عباس: ثكلتك أمك، والله ما يأتينا من الناس غير رجلين: طالب فقه، أو طالب فضل. فأي هذين تمنع؟!

فقال أبو الطفيل:

****

لا در در الليـالي كـيـف تضحكنـا

منها خطـوب أعاجيب وتبكينــا



****

ومثـل مـا تحـدث الأيـام مـن غِـيَرٍ يـا

ابـن الزبـير عـن الدنيا تسلينـا



****

كنـا نـجـيء ابن عباس فيقبـسنــا

عـلماً ويـكسبنا أجراً ويهــدينــا



****

ولا يــــزال عـبـيـد الله متــرعــة

جفـانه، مطعـماً ضـيـفاً ومسكينـا



****

فـالـبر، والـديـن، والدنيا بدارهمـا ننــال

منهــا الـذي نبغي إذا شينـا



****

إن الـنـبـي هو النور الذي كشـفت

بـه عـمايــات بـاقينــا ومـاضينــا



****

ورهطـه عصمـة في ديننـا ولــهــم

فضـل علينـا وحـق واجـب فينــا



****

ولست فـاعلمْه أولى مـنـهمُ رحمــاً

يـا بـن الـزبــير ولا أولى بـه دينـا



****

فـفـيـم تـمـنـعهم عنــا وتمـنـعـنـا

عنهـم وتـؤذيهـمُ فـينــا وتـؤذينـا



****

لـن يـؤتِيَ الله مـن أخـزى ببغضهم

في الدين عزاً ولا في الأرض تمكيناً[8]

****

فابن الزبير يعتبر راية العلم، وراية الجود من الرايات الترابية التي اكتسبها أتباع أبي تراب منه (صلوات الله وسلامه عليه).
أترابية وعصبية؟!:

كما أن أتباع أمير المؤمنين (عليه السلام) أبي تراب كانوا كإمامهم أبعد عن العصبية للعرق والعشيرة، ويشهد لذلك قول كثيِّر عزَّة، حينما قتل آل المهلب بالعقر: ما أجل الخطب! ضحى آل أبي سفيان بالدين يوم الطف، وضحى بنو مروان بالكرم يوم العقر، ثم انتضحت عيناه باكياً.فبلغ ذلك يزيد بن عبد الملك، فدعا به، فلما دخل عليه قال: عليك بهلة الله، أترابية وعصبية؟![9].

مما يعني: أن هاتين الصفتين لا تجتمعان في علي (عليه السلام) وشيعته.









--------------------------------------------------

[1].راجع: المعجم الكبير 6 / 167 و 149 وتاريخ مدينة دمشق 42 / 17 و 18 وتاريخ الأمم والملوك 2 / 409 وتذكرة الخواص 1 / 127 وكشف الغمة 1 / 136 وبحار الأنوار 35 / 60 ومناقب علي بن أبي طالب (عليه السلام) وما نزل من القرآن في علي (عليه السلام) لابن مردويه الأصفهاني ص53 ومناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب 2 / 305 وجواهر المطالب 1 / 30 وشرح إحقاق الحق (الملحقات) 15 / 597 و 30 / 138 ومقاتل الطالبيين ص25 و 26 وعن البخاري، ومسلم، والسنن الكبرى للبيهقي 2 / 625 وتاريخ الإسلام للذهبي 3 / 262، وغير ذلك.

[2].محاضرات الأوائل ص113 والغدير 6 / 337 والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) للهمداني ص56 وشرح إحقاق الحق (الملحقات) 15 / 592 و 30 / 140.

[3]. محاضرة الأوائل ص113 والغدير 6 / 338 والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) للهمداني ص56.

[4]. راجع: مجمع الزوائد للهيثمي 9 / 101 والمعجم الأوسط للطبراني 1 / 237 وتاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 42 / 18 والغدير للشيخ الأميني 6 / 334 وموسوعة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام في الكتاب والسنة والتاريخ 1 / 82 وكنز العمال 11 / 627 وشرح إحقاق الحق (الملحقات) 6 / 543 و 545 و 15 / 592 و 20 423 و 429 و 431.

[5].بحار الأنوار 35 / 51 و 65 / 123 وغاية المرام للبحراني (ط إيران) 1 / 58 و (ط أخرى) 1 / 60 وعلل الشرايع 1/ 187 و188 و (ط الحيدرية ـ النجف الأشرف) 1 / 156 ومعاني الأخبار للشيخ الصدوق ص120 وشجرة طوبى 2 / 220 والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) للهمداني ص56 والصافي 5 / 278 و 7 / 387 وتفسير نور الثقلين ج 5 / 496 وبشارة المصطفى ص28 و29 والبرهان (تفسير) 8 / 202 ومناقب آل أبي طالب 2 / 305.

[6].راجع: بحار الأنوار 35/ 51.

[7].راجع: الغدير للشيخ الأميني 6 / 338 ومستدرك سفينة البحار 7 / 380 والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) للهمداني ص56 و 373 واللمعة البيضاء للتبريزي الأنصاري ص130 والكنى والألقاب للشيخ عباس القمي 2 / 98 وشجرة طوبى 2 / 22

[8].الأغاني (ط ساسي) 13 / 168 وأنساب الأشراف 3 / 32 والإستيعاب (ط دار الجيل) 3 / 938 والدرجات الرفيعة ص148 وتاريخ مدينة دمشق 26 / 129 وسير أعلام النبلاء 3 / 356 وخزانة الأدب 4 / 40.

[9]. الأغاني 8 / 6 وأعيان الشيعة 1 / 169 و 325 ومختصر أخبار شعراء الشيعة ص69 والدرجات الرفيعة ص588. ينظر بتصرف: السيد معين الحيدري, سلسة أسماء وألقاب الإمام علي(عليه السلام) , الناشر: العتبة العلوية المقدسة ــ قسم الشؤون الفكرية والثقافية, الطبعة: الأولى , محل وتاريخ الطبع: النجف الأشرف، 1430هـ ــ 2009م.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 4:57 pm

اسماء الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) في القرآن الكريم
وردت في القران الكريم الكثير من الايات القرانية بحق امير المؤمنين (عليه السلام) وقد عدها ابن عباس ثلاثمائة اية:

*- عن ابن عباس : ما نزل في أحد من كتاب الله تعالى ما نزل في علي نزلت في علي ثلثمائة آية[1].

بل قال ان كل اية فيها المؤمنون تعنيه بل هو رئيسها.

*- ففي حلية الأولياء من طريق ابن عباس قال : قال رسول الله (صلى الله عليه): ما أنزل الله آية فيها يا أيها الذين آمنوا إلا وعلي رأسها وأميرها . وفي لفظ الطبراني وابن أبي حاتم : إلا وعلي أميرها وشريفها ، ولقد عاتب الله أصحاب محمد في غير مكان وما ذكر عليا إلا بخير[2].اما اهل البيت (عليهم السلام)فقد قالوا ان القران نزل اثلاثا ثلث فينا وفي عدونا.

*- عن ابن نباتة قال : سمعت أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول : نزل القرآن أثلاثا ثلث فينا وفي عدونا ، وثلث سنن وأمثال ، وثلث فرائض وأحكام[3].

*- وفي رواية عن خيثمة قال : قال أبو جعفر (عليه السلام) : يا خيثمة القرآن نزل أثلاثا : ثلث فينا وفي أحبائنا ، وثلث في أعدائنا وعدو من كان قبلنا ، وثلث سنة ومثل ، ولو أن الآية إذا نزلت في قوم ثم مات أولئك القوم ماتت الآية ، لما بقي من القرآن شئ ولكن القرآن يجري أوله على آخره ما دامت السماوات والأرض ، ولكل قوم آية يتلونها هم منها من خير أو شر[4].

وقد اكد الروايات على ان هناك اسماء له (عليه السلام) في القران

ومن هذه الايات التي وردت بحق امير المؤمنين (عليه السلام) اشارات الى اسماءه والقابه المباركة كما فسرتها السنة الشريفة

*- ففي الاسناد , يرفعه الى الثقات الذين كتبوا الاخبار انهم وضح فيما وجدوا وبان لهم من اسماء امير المؤمنين (عليه السلام) ثلثمائة اسم في القران منها ما رواه بالاسناد الصحيح عن ابن مسعود قوله تعالى[ وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم ] , وقوله تعالى [وجعلنا لهم لسان صدق عليا ] , وقوله تعالى[ واجعل لي لسان صدق في الاخرين ] , وقوله تعالى[ ان علينا جمعه وقرآنه فاذا قرأناه فاتبع قرآنه ثم علينا بيانه ] , وقوله تعالى [ انما انت منذر ولكل قوم هاد ] فالمنذر رسول الله (صلى الله عليه وآله) والهادي علي بن ابي طالب (عليه السلام ) , وقوله تعالى[ افمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد ] فالبينة محمد (صلى الله عليه وآله) والشاهد علي (عليه السلام) وقوله تعالى[ان علينا للهدى وان علينا للاخرة والاولى ] , وقوله تعالى [ ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ] وقوله تعالى[ ان تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله وان كنت لمن الخاسرين ] جنب الله علي بن ابي طالب (عليه السلام) , وقوله تعالى [ وكل شيء احصيناه في امام مبين ] معناه علي (عليه السلام) , وقوله تعالى[انك لمن المرسلين على صراط مستقيم ] وقوله تعالى [ ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم ] معناه عن حب علي بن ابي طالب (عليه السلام) , وقد ذكروا اسماء كثيرة لا نطيل بذكرها هنا وهي اشهر من ان تخفى واكثر من ثلثمائة اسم[5].

بل حذر الامام (عليه السلام) شيعته من ان يغلبهم المخالفين على اسمائه التي في القران وينسبوها الى اعدائه كما حدث فعلا في القاب امثال الصديق والفاروق فنبه على جملة من اسمائه في القران في ساعاته الاخيرة :

*- عن جابر الجعفي عن ابي جعفر (عليه السلام) قال : خطب امير المؤمنين علي بن ابي طالب (صلوات الله عليه) بالكوفة بعد منصرفه من النهروان وبلغه ان معاوية يسبه ويلعنه , ويقتل اصحابه , فقام خطيباً فحمد الله واثنى عليه وصلى على رسول الله (صلى الله عليه وآله) وذكر ما انعم الله على نبيه وعليه ثم قال : لولا اية في كتاب الله عز وجل [ واما بنعمة ربك فحدث ] اللهم لك الحمد على نعمتك التي لا تحصى , وفضلك الذي لا ينسى , يا ايها الناس انه بلغني ما بلغني واني اراني قد اقترب اجلي , وكأني بكم وقد جهلتهم امري , واني تارك فيكم ما تركه رسول الله (صلى الله عليه وآله) كتاب الله وعترتي وهي عترة الهادي الى النجاة خاتم الانبياء وسيد النجباء , والنبي المصطفى , يا ايها الناس لعلكم لا تسمعون قائلاً يقول مثل قولي بعدي الا مفتر , انا اخو رسول الله وابن عمه , وسيف نقمته , وعماد نصرته , وبأسه الشديد , انا رحى جهنم الدائرة , واضراسها الطاحنة , انا مؤتم البنين والبنات , انا قابض الارواح , وبأس الله الذي لا يرد عن القوم المجرمين , انا مجندل الابطال , وقاتل الفرسان , ومبيد من كفر بالرحمن , وصهر خير الانام , انا سيد الاوصياء , ووصي خير الانبياء , انا باب مدينة العلم , وخازن علم رسول الله ووارثه , وانا زوج البتول سيدة نساء العالمين , فاطمة التقية النقية الزكية , المبرة المهدية , حبيبة حبيب الله , وخير بناته , وسلالته وريحانة رسول الله , سبطاه خير الاسباط , ولداي خير الاولاد , هل احد ينكر ما اقول ؟ اين مسلموا اهل الكتاب : انا اسمي في الانجيل اليا , وفي التوراة بريء , وفي الزبور اري , وعند الهند كبكبر , وعند الروم بطريسا , وعند الفرس جبتر , وعند الترك بشير , وعند الزنج حبتر , وعند الكهنة بويء , وعند الحبشة بتريك , وعند امي حيدرة , وعند ضئري ميمون , وعند العرب علي , وعند الارمن فريق , وعند ابي ظهير .

الا واني مخصوص في القران باسماء احذروا ان تغلبوا عليها فتظلوا في دينكم , يقول الله عز وجل [ ان الله مع الصادقين ] انا ذلك الصادق , وانا المؤذن في الدنيا والاخرة , قال الله عز وجل [ فأذن مؤذن بينهم ان لعنة الله على الظالمين ] ..الاعراف 43 انا ذلك المؤذن , وقال [ واذان من الله ورسوله ... التوبة / 3 ] فانا ذلك الاذان وانا المحسن يقول الله عز وجل [ ان الله مع المحسنين .. العنكبوت 69 ] وانا ذو القلب , فيقول الله [ ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب .. ق/36 ] وانا الذاكر , يقول الله عز وجل [ الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم .. ال عمران / 188 ] ونحن اصحاب الاعراف انا وعمي واخي وابن عمي , والله فالق الحب والنوى لا يلج النار لنا محب ولا يدخل الجنة لنا مبغض , يقول الله عز وجل [ وعلى الاعراف رجالاً يعرفون كلاً بسيماهم . الاعراف / 44 ] وانا الصهر , يقول الله عز وجل [ وهو الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهرا .. الفرقان /12 ] وانا الاذان الواعية يقول الله عز وجل[ وتعيها اذن واعية .. الحاقة 12 ] وانا السلم لرسوله يقول الله عز وجل [ ورجلاً سلماً لرجل .. الزمر /130 ] ومن ولدي المهدي هذه الامة , الا وقد جعلت محنتكم ببغضي يعرف المنافقين , وبمحبتي امتحن الله المؤمنين , وهذا عهد النبي الامي الا انه لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق وانا صاحب لواء رسول الله (صلى الله عليه وآله ) في الدنيا والاخرة ورسول الله فرطي , وانا فرط شيعتي , والله لاعطش محبي , ولا خاف ولي , وانا ولي المؤمنين والله ولي , وحسب مبغضي ان يبغضوا ما احب الله , الا وانه بلغني ان معاوية سبني , ولعنني , اللهم فاشدد وطأتك عليه , وانزل اللعنة على المستحق , امين يا رب العالمين , رب اسماعيل وباعث ابراهيم انك حميد مجيد , ثم نزل (عليه السلام) عن اعواده فما عاد اليها , حتى قتله ابن ملجم لعنه الله[6].

قال ابن حماد :

****

الله سماه اسماء تردد في الـ

قران نقرؤها في محكم السور



****

في الحجر والنمل والانفال قبلهما

والصافات وفي صاد وفي الزمر



****

وقيل سماه في التوراة ثمة في

الانجيل يعرفه التالون في الزبر



****

واختاره وارتضاه للنبي اخاً

وللبتولة بعلاً خيرة الخير



****


وله ايضاً :

وكم قد حوى القران من ذكر فضله

فما سورة منه ومن فضله تخلو



****

الم تكفك الانعام في غير موضع

ويونس ان فتشت والحجر والنحل



****

وسورة ابراهيم والكهف فيهما

وطاها ففي تلك العجايب والنمل



****


واننا في هذا المختصر لا يمكننا الاحاطة بجميع اسمائه في القران الا اننا سوف نذكر جملة منها وفيها الكفاية بل وفوق الغاية :

1ـ جنب الله:

*- عن ابي الحسن موسى بن جعفر (عليه السلام) في قول الله عز وجل [ يا حسرتي على ما فرطت في جنب الله ] قال جنب الله امير المؤمنين عليه السلام وكذلك ما كان بعده من الاوصياء بالمكان الرفيع الى ان ينتهي الامر الى اخرهم[7].

2ـ الثواب:

*- قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام ) : انت وانصارك الابرار الذين يعدكم الله ثواب ما عنده في قوله تعالى [ والله عنده حسن الثواب ][8].

*- وعن الاصبغ بن نباتة عن علي (عليه السلام) في قوله [ ثواباً من عند الله وما عند الله خير للابرار ] قال : قال رسول الله : انت الثواب وانصارك الابرار[9].

3ـ الحبك :

*- عن ابي حمزة الثمالي قال: قلت لابي جعفر (عليه السلام)[والسماء ذات الحبك ] قال: السماء في بطن القران رسول الله صلى الله عليه وآله, والحبك امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام), وهو ذات النبي واهل بيته[10] .

4ـ حبل الله :

*- عن ابن عباس قال : كنت عند النبي (صلى الله عليه وآله) فأقبل اعرابي فقال : يا رسول الله قول الله في كتابه [ واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ] من حبل الله ؟ *- قال (صلى الله عليه وآله) : يا اعرابي انا نبيه وعلي (عليه السلام) حبله , فخرج الاعرابي وهو يقول : آمنت بالله وبرسوله واعتصمت بحبله[11].

*- عن ابن يزيد قال : سألت ابا الحسن (عليه السلام) عن قوله [ واعتصموا بحبل الله جميعاً ] قال : علي بن ابي طالب حبل الله المتين[12] .

*- عن يونس بن عبد الرحمن عن عدة من اصحابنا رفعوه الى ابي عبد الله (عليه السلام) في قوله [ الا بحبل من الله وحبل من الناس] قال : الحبل من الله كتاب الله , والحبل من الناس هو علي بن ابي طالب[13].

*- عن ابان بن تغلب قال : سألت جعفر بن محمد في قوله تعالى[ ضربت عليهم الذلة اينما ثقفوا الا بحبل من الله وحبل من الناس ] قال : ما يقول الناس فيها ؟ قلت : فما تقول فيها ؟ قال : حبل من الله كتابه , وحبل من الناس علي بن ابي طالب (عليه السلام)[14].

5ـ خير البرية :

*- الحسين بن سعيد عن معاذ [ ان الذين امنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية ] قال امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) ما يختلف فيها احد [15].

6ـ الدابة :

*- قال امير المؤمنين (عليه السلام) : انا قسيم الله بين الجنة والنار , لا يدخلها داخل الا على حد قسمي , وانا الفاروق الاكبر , وانا الامام لمن بعدي , والمؤدي عمن كان قبلي , لا يتقدمني احد الا احمد (صلى الله عليه وآله) , واني واياه لعلى سبيل واحد , الا انه هو المدعو بأسمه , ولقد اعطيت الست , علم المنايا والبلايا والوصايا وفصل الخطاب , واني لصاحب الكرات , ودولة الدول , واني لصاحب العصا والميسم , والدابة التي تكلم الناس [16].

7ـ الِذكر :

*- عن ابي جعفر (عليه السلام) في قوله تعالى [ قل ما اسألكم عليه من اجر وما انا من المتكلفين , ان هو الا ذكر للعالمين ] قال هو امير المؤمنين [ ولتعلمن نبأه بعد حين ] قال خروج القائم [17].

8ــ الذَكرَ :

*- عن عمار بن ياسر في قوله تعالى [ فاستجاب لهم ربهم اني لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثى ] قال الذكر علي, والانثى فاطمة, وقت الهجرة الى رسول الله في المدينة[18].

9ـ الرادفة :

*- عن ابي عبد الله (عليه السلام) في قوله تعالى [ يوم ترجف الراجفة تتبعها الرادفة ] الراجفة الحسين بن علي (عليه السلام) والرادفة علي بن ابي طالب (عليه السلام) وهو اول من ينفض راسه من التراب مع الحسين بن علي في خمس وتسعين الفاً وهو قول الله [ انا لننصر رسلنا والذين امنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد , يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار][19].

10ـ الرحمة :

*- سئل ابي جعفر عن قوله [ قل بفضل الله وبرحمته فذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ] قال (عليه السلام) : فضل الله النبي وبرحمته علي بن ابي طالب[20].

11ـ رضوان الله :

*- عن جابر بن يزيد قال : سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن قول الله عز وجل [ ذلك بأنهم اتبعوا ما اسخط الله وكرهوا رضوانه فاحبط اعمالهم ] قال كرهوا علياً عليه السلام وكان علي رضا الله ورسوله [21].

12ـ السماء :

*- عن ابي بصير عن ابي عبد الله (عليه السلام) في قوله تعالى

[ ما خلقنا السماء والارض وما بينهما باطلاً ذلك ظن الذين كفروا] قال : السماء مدح لعلي (عليه السلام) والارض فاطمة (عليها السلام )وما بينهما يعني ولده الائمة[22].

13ـ السائق :

*- عن ابي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل [ وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد ] قال السائق امير المؤمنين (عليه السلام) , والشهيد رسول الله( صلى الله عليه وآله )[23].

14ـ الشجرة المباركة :

*- عن المفضل بن يسار قال : قلت لابي عبد الله الصادق (عليه السلام) [ الله نور السماوات والارض ] قال : كذلك الله عز وجل , قلت : [ مثل نوره ] قال لي : محمد , قلت [ كمشكاة ] قال (عليه السلام ) صدر محمد , قلت [ فيها مصباح ] قال (عليه السلام ) نور العلم يعني النبوة , قلت [ كأنها ] قال (عليه السلام) لاي شيء تقرأ كأنها ؟ قلت وكيف اقرأ جعلت فداك , قال (عليه السلام ) : كأنه كوكب دري , قلت : [ توقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية ] قال ذاك امير المؤمنين علي بن ابي طالب لا يهودي ولا نصراني , قلت [ يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار ] قال ع(ليه السلام) : يكاد العلم يخرج من فم العالم من ال محمد (صلى الله عليه وآله) من قبل ان ينطق به , قلت [ نور على نور ] قال الامام على اثر الامام[24].

15ـ الشهر الحرام :

*- عن جابر بن يزيد الجعفي عن الباقر (عليه السلام) في قوله[ ان عدة الشهور اثنتا عشر شهراً يوم خلق الله السموات والارض منها اربعة حرم ] قال شهورها اثنا عشر وهو امير المؤمنين (عليه السلام) وعدد الائمة بعده .. منها اربعة حرم .. اربعة منهم باسم واحد علي امير المؤمنين وابي علي بن الحسين (عليهم السلام) وعلي بن موسى وعلي بن محمد (عليهم السلام) [ فلا تظلموا فيها انفسكم ] أي قولوا بهم جميعاً تهتدوا , وفي خبر اربعة حرم : علي والحسن والحسين والقائم بدلالة قوله [ ذلك الدين القيم ][25].

16ـ الصلاة الوسطى :

*- عن زرارة عن عبد الرحمن بن كثير عن ابي عبد الله (عليه السلام) في قوله [ حافظوا على الصلوات والصلاة والوسطى وقوموا لله قانتين] قال : الصلاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وامير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين , والوسطى امير المؤمنين, [ وقوموا لله قانتين ] طائعين للائمة (عليهم السلام) [26].

17-الصراط المستقيم :

*- عن ابي عبد الله (عليه السلام) قال : الصراط المستقيم امير المؤمنين علي (عليه السلام) , وعنه في قول الله عز وجل [ اهدنا الصراط المستقيم ] قال هو امير المؤمنين , قوله عز وجل [ وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم ] وهو امير المؤمنين في ام الكتاب في قوله عز وجل اهدنا الصراط المستقيم[27].

18ـ الشجر :

*- عن داود الرقي قال : سألت ابا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل [ والنجم والشجر يسجدان ] قال (عليه السلام) : النجم رسول الله (صلى الله عليه وآله) والشجر امير المؤمنين والائمة (عليهم السلام) لم يعصوا الله طرفة عين , قال : قلت [ والسماء رفعها ووضع الميزان ] قال : السماء رسول الله (صلى الله عليه وآله) قبضه اليه ثم رفعه اليه , ووضع الميزان , والميزان امير المؤمنين (عليه السلام) ولصفة لهم بعده , قلت : [ الا تطغوا في الميزان ] قال : لا تطغوا في الامام بالعصيان والخلاف , قلت[ واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان ] قال : اطيعوا الامام بالعدل ولا تبخسوه حقه[28].

19 ـ الشفع :

*- عن جابر الجعفي عن الباقر (عليه السلام) في تفسير قوله[ وليالي عشر ] يا جابر والفجر جدي , وليالي عشر عشر ائمة , والشفع امير المؤمنين , والوتر اسم القائم[29] .

20ـ طور سينين :

*- محمد بن الفضل بن يسار قال : سألت ابا الحسن (عليه السلام) عن قول تعالى [ والتين والزيتون ] قال التين الحسن والزيتون الحسين , فقلت في قوله [ وطور سينين ] فقال ليس هو طور سينين , انما هو طور سينا وذلك امير المؤمنين , وقوله =[ وهذا البلد الامين ] قال : ذلك رسول الله (صلى الله عليه وآله) , ثم سكت ساعة ثم قال لم لا تسوق مسألتك الى اخر السورة , قلت بابي وامي ,قوله[ الا الذين امنوا وعملوا الصالحات ] فذاك امير المؤمنين وشيعته,[فلهم اجر غير ممنون ][30].

21ـ صالح المؤمنين :

*- عن اسماء بنت عميس قالت : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول في هذه الاية [ ان الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين ] قال علي بن ابي طالب (عليه السلام) صالح المؤمنين , وعن رشيد الهجري قال كنت مع مولاي علي بن ابي طالب في هذا الظهر فألتفت اليّ فقال : انا والله يا رشيد صالح المؤمنين [31].

22ـ العدل :

عن جابر قال : سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن هذه الاية [ شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولوا العلم قائماً بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم ] قال ابو جعفر (عليه السلام) : شهد الله انه لا اله الا هو فان الله تبارك وتعالى شهد بها لترقيه وهو كما قال , فاما قوله والملائكة فانه اكرم الملائكة بالتسليم لربهم وصدقوا وشهدوا كما شهد لترقيه , واما قوله واولوا العلم قائماً بالقسط فان اولوا العلم الانبياء والاوصياء وهم قيام بالقسط , والقسط هو العدل في الظاهر والعدل في الباطن امير المؤمنين [32].

23ـ العهد :

*- عن سماعة بن مهران قال : سألت ابا عبد اله (عليه السلام) عن قول الله [ اوفوا بعهدي اوف بعهدكم ] قال : اوفوا بولاية علي فرضاً من الله اوف لكم الجنة [33].

24ـ القصر المشيد :

*- عن صالح بن سهل انه قال : امير المؤمنين هو القصر المشيد , والبئر المعطلة فاطمة وولدها , معطلين عن الملك , ولنعم ما قال محمد بن الحسن بن ابي خالد الملقب بشبول في المعنى :

****


بئر معطلة وقصر مشيد

مثل لآل محمد مستطرف



****


فالناطق القصر المشيد

والصامت البئر الذي لا ينزف [34]



25ـ القران العظيم :
*- عن حسان العامري قال : سألت ابا جعفر عليه السلام عن قول الله [ ولقد اتيناك سبعاً من المثاني والقران العظيم ] قال : ليس هكذا تنزيلها انما هي : ولقد اتيناك سبعاً مثاني , نحن هم , ولداً لولد , والقران العظيم علي بن ابي طالب[35].

26ـ القلم :

عن محمد بن فضيل عن ابي الحسن (عليه السلام) في قوله تعالى [ ن والقلم وما يسطرون .. القلم .. 1 ] قال ن رسول الله (صلى الله عليه وآله) و القلم امير المؤمنين (عليه السلام) [36].

27ـ القمر :

*- الحسن بن سعيد عن ابن عباس في قول الله تعالى [ والشمس وضحاها ] هو رسول الله (صلى الله عليه وآله) , [ والقمر اذا تلاها ] امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام ) [ والنهار اذا جلاها ] الحسن والحسين ,[ والليل اذا يغشاها ] بنو امية[37].

*- وعن انس بن مالك قال : (صلى رسول الله صلى الله عليه وآله) صلاة الفجر فلما انفتل من صلاته اقبل علينا بعد الكريم على الله عز وجل ثم قال : معاشر الناس من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر , ومن افتقد القمر فليتمسك بالزهرة , فمن افتقد الزهرة فليتمسك بالفرقدين , ثم قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : انا الشمس وعلي القمر وفاطمة الزهرة والحسن والحسين الفرقدان , وكتاب الله لا يفترقان حتى يردا عليّ الحوض[38].

*- وعن انس بن مالك انه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) اتبعوا الشمس حتى تغرب فاذا غربت فاتبعوا الزهرة حتى تغرب فاذا غربت فاتبعوا الفرقدين , قيل يا رسول الله وما الشمس وما الزهرة وما الفرقدين , قال (صلى الله عليه وآله) الشمس انا والقمر علي والزهرة ابنتي والفرقدان الحسن والحسين [39].

28ـ الكتاب المبارك :

*- عن ابي بصير قال : سمعت ابا جعفر (عليه السلام) يقول في قوله تعالى [ كتاب انزلناه مبارك ] قال المبارك امير المؤمنين يفسر القران الذي هو الكتاب المنزل , مبارك على امة محمد , وقوله

[ ليذكروا اولوا الالباب ] يعني شيعته الموالون له والمحبون[40] .

29ـ المؤمن :

*- عن ابي جعفر (عليه السلام) انه ذكر هذه الاية [ فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ] قال هو والله علي بن ابي طالب[41].

30ـ المشكاة :

*- عن النبي (صلى الله عليه وآله) في قوله [ الله نور السموات والارض ] انه قال : يا علي النور اسمي والمشكاة انت يا علي , المصباح الحسن والحسين , الزجاجة علي بن الحسين , فانها كوكب دري محمد بن الحسين , يوقد من شجرة جعفر بن محمد مباركة موسى بن جعفر , زيتونة علي بن موسى لا شرقية محمد بن علي , ولا غربية علي بن محمد , يكاد زيتها الحسن بن محمد يضئ القائم المهدي[42].

31ـ المؤذن :

*- علي بن ابراهيم قال : حدثني ابي عن محمد بن فضيل عن الرضا (عليه السلام) في قوله تعالى [ ونادى اصحاب الجنة اصحاب النار ] قال المؤذن امير المؤمنين , وعن ابو القاسم عن محمد بن النفية عن علي (عليه السلام) قال : انا المؤذن , وعن ابو جعفر (عليه السلام) ونادى اصحاب الجنة قال : المؤذن علي[43].

32ـ المتوسم :

*- عن جابر عن ابي جعفر قال : قال امير المؤمنين في قوله تعالى[ ان في ذلك لايات للمتوسمين ] كان رسول الله صلى الله عليه وآله المتوسم وانا بعده والائمة من ذريتي المتوسمين[44].

33ـ النبأ العظيم :

*- عن ابي حمزة الثمالي : قال سألت ابا جعفر (عليه السلام) عن قول اله تعالى [ وعم يتسألون عن النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون ] فقال : كان علي بن ابي طالب (عليه السلام) يقول لاصحابه انا والله النبأ العظيم الذي يختلفون فيه جميع الامم بألسنتها والله ما لله نبأ اعظم مني ولا لله اية اعظم مني[45].

34ــ اليسر :

*- عن يونس بن يعقوب عن ابي عبد الله (عليه السلام) في قوله تعالى [ يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ] قال فذلك اليسر علي بن ابي طالب (عليه السلام)[46].

35ـ الوالد :

*- عن زياد بن المنذر قال : سمعت ابا جعفر وسأله جابر عن هذه الاية [ اشكر لي ولوالديك ] قال : رسول الله (صلى الله عليه وآله) وعلي بن ابي طالب[47].

36ـ الهادي :

*- عن عبد الله بن عطا قال : سمعت ابا عبد الله (عليه السلام) يقول هذه الاية [ انما انت منذر ولكل قوم هاد ] قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) المنذر وبعلي يهتدي المهتدون[48].

37- النعمة :

*- قال عليه السلام في مفاخرته لولده الحسن (عليه السلام) : انا نعمة الله التي انعم بها على خلقه , انا الذي قال الله تعالى فيّ وفي حقي [ اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام ديناً ] فمن احبني كان مسلماً مؤمناً كامل الدين[49] .

38ـ النور :

*- عن ابن عباس في قول الله تبارك وتعالى [ يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وامنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ] قال : الحسن والحسين , [ ويجعل لكم نوراً تمشون به ] قال : علي بن ابي طالب (عليه السلام) [50].

*- وعن ابي بصير في قول الله [ فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي انزل معه ] قال ابو جعفر (عليه السلام) النور علي (عليه السلام) [51] .

39ـ نهر :

*- عن ابن عباس قال : ان لعلي في كتاب الله اسماً لا يعرفه الناس ؟ قلنا : وما هو ؟ قال : نهر , ان الله يقول [ ان الله مبتليكم بنهر][52].

40ــ يد الله :

*- عن ابي عمار الجنبي قال : سمعت امير المؤمنين (عليه السلام) يقول : انا عين الله وانا يد الله وانا جنب الله , وانا باب الله[53].

هذا تمام اربعين اسما له (عليه السلام)



--------------------------------------------------------

[1] . تاريخ الخلفاء للسيوطي ص 189.

[2].راجع حلية الأولياء 1 : 64 ، الرياض النضرة 2 : 206 ، كفاية الكنجي ص 54 ، تذكرة السبط ص 8 ، درر السمطين لجمال الدين الزرندي ، الصواعق لابن حجر ص 76 ، كنز العمال 6 : 291 ، تاريخ الخلفاء ص 115 . الغدير ج 8 ص 88.

[3].تفسير العياشي ج 1 ص 10، بحار الأنوار ج 89 ص 114.

[4].تفسير العياشي ج 1 ص 9، بحار الأنوار ج 89 ص 114.

[5].فضائل ابن شاذان / ص174.

[6] معاني الاخبار /ص58.

[7].اصول الكافي 1/ 145.

[8].تفسير البرهان 1/ 333.

[9].تفسير العياشي 1/ 212.

[10].تفسير فرات / ص 441 .

[11].تفسير فرات / ص 14.

[12].تفسير العياشي 1/ 196.

[13]. تفسير فرات / ص 14.

[14] . تفسير فرات / ص218.

[15].اصول الكافي 1/ 198.

[16].اصول الكافي 1/ 198.

[17] روضة الكافي / ص287 .

[18] . المناقب / ص3.

[19].تفسير فرات / ص 203.

[20] . تفسير فرات / ص 62

[21] . تأويل الايات / ص569

[22]. تفسير البرهان 4/ 206

[23] . تأويل الايات / ص590

[24] معاني الاخبار / ص 150.

[25]. مناقب 1/ 244.

[26].تفسير فرات 2/ 147.

[27].معاني الاخبار /ص 32.

[28] تأويل الايات / ص63.

[29]. المناقب 1/ 241

[30] . تفسير فرات / ص 207

[31]. تفسير فرات / ص 185.

[32] . معاني الاخبار / ص 119.

[33] . تفسير العياشي 1/ 60.

[34] . معاني الاخبار ص 111.

[35] . البرهان 2/ 354.

[36] . تأويل الايات 2/ 710.

[37] . تفسير فرات / ص 212 .

[38].معاني الاخبار / 114.

[39] . فضائل ابن شاذان / ص163.

[40] . تفسير القمي 2/ 234

[41] . اصول الكافي 1/ 22

[42] . مناقب 1 / 240

[43] . المناقب / ص 3

[44] . اصول الكافي 1/ 218

[45] . تفسير فرات / ص 22

[46] . تفسير فرات / ص 3.

[47].تأويل الايات / ص429

[48]. بصائر الدرجات 29

[49] . فضائل بن شاذان / ص83.

[50] . تفسير فرات / ص 180.

[51] . تفسير البرهان 2 / 39.

[52] . تفسير فرات / ص69.

[53] . اصول الكافي 14 / 145.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 5:03 pm

اسماء الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) في السنة المطهرة
مثلما فسرت السنة الشريفة الايات القرانية الماولة بحق امير المؤمنين (عليه السلام) وعينت اسماءئه من القران كذلك انفردت بسماء اخرى منها القاب وكنى وصفات

*- فقد روي عن النبي (صلى الله عليه وآله) انه قال : لعلي سبعة عشر اسماً , فقال ابن عباس اخبرنا ما هي يا رسول الله , فقال : اسمه عند العرب علي , وعند امه حيدرة , وفي التوراة اليا , وفي الانجيل بريا , وفي الزبور قريا , وعند الروم بطريسا , وعند الفرس فيروز ,وعند العجم شمسيا وعند الديلم فريقيا , وعند الكرور شيعيا , وعند الزنج حميم , وعند الحبشة بشير , وعند الترك حميرا , وعند الارمن كركر , وعند المؤمنين السحاب , وعند الكافرين الموت الاحمر , وعند المسلمين وعد , وعند المنافقين وعيد , وعندي طاهر مطهر , وهو جنب الله ونفس الله , ويمين الله عز وجل , لقوله[ويحذركم الله نفسه ] وقوله [ ربل يداه مبسوطتان][1].

*-وعن انس بن مالك قال : قال (رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اذا كان يوم القيامة ينادي علي بن ابي طالب بسبعة اسماء يا صادق , يا دال , يا عابد , يا هادي , يا مهدي , يا فتى , يا علي مر انت وشيعتك الى الجنة بغير حساب[2]. ومن هذه الاسماء :

1ـ حبيب الله :

*- عن مجاهد عن ابن عباس قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله ) رأيت على باب الجنة مكتوباً : لا اله الا الله محمد رسول الله علي حبيب الله الحسن والحسين صفوة الله فاطمة امة الله , على باغضهم لعنة الله[3] .

2ـ خاصف النعل :

*- عن ابي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول : ان منكم من يقاتل على تأويل القران كما قاتلت على تنزيله , قال ابو بكر انا هو يا رسول الله , قال : لا , ولكن خاصف النعل في الحجرة , وكان ان اعطى علياً (عليه السلام) نعله يخصفها[4].

3ـ راية الهدى :

*- عن ابي بريدة عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال : ان الله عز وجل عهد الي في علي عهد , قلت يا رب صفه لي , قال : استمع : قلت : قد سمعت , قال : ان علياً راية الهدى وامام اوليائي ونور من اطاعني وهو الكلمة التي الزمتها المتقين , من احبه احبني ومن اطاعه اطاعني[5].

4- سيد العرب

*- عن عائشة قالت : كنت عند النبي (صلى الله عليه وآله) فاقبل علي بن ابي طالب (عليه السلام ) , فقال : هذا سيد العرب , فقلت : يا رسول الله الست سيد العرب ؟ , قال (صلى الله عليه وآله) : انا سيد ولد ادم وعلي سيد العرب , قلت وما السيد ؟ قال (صلى الله عليه وآله) : من افترضت طاعته كما افترض طاعتي [6].

5ـ الساقي :

*- عن أبن قيس عن علي بن ابي طالب (عليه السلام ) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : انا واردكم على الحوض وانت يا علي الساقي : والحسن الرائد , والحسين الامر , وعلي بن الحسين الفارط , ومحمد بن علي الناشر , وجعفر بن محمد السائق , وموسى بن جعفر محصي المحبين وقامع المنافقين , وعلي بن موسى الرضا مزين المؤمنين , ومحمد بن علي منزل اهل الجنة في درجاتهم , وعلي بن محمد خطيب شيعتهم ومزوج الحور العين , والحسن بن علي سراج اهل الجنة يستضيئون به , والقائم هادي شيعتهم يوم القيامة حيث لا يأذن الله الا لمن شاء ويرضى [7].

6ـ سيد الوصيين :

*- عن الحسن بن علي بن ابي طالب (عليهم السلام) قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول : انا سيد النبيين وعلي بن ابي طالب سيد الوصيين والحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة , والائمة بعدهما سادات المتقين , ولينا ولي الله , وعدونا عدو الله , وطاعتنا طاعة الله , ومعصيتنا معصية الله عز وجل[8].

7ـ الصديق الاكبر :

*- عن ابي ذر قال : نظر رسول الله (صلى الله عليه وآله) الى علي (عليه السلام) فقال : هذا خير الاوليين من اهل السماوات والارضين , هذا سيد الصديقين وسيد الوصين , وامام المتقين , وقائد الغر المحجلين , اذا كان يوم القيامة جاء على ناقة من نوق الجنة , قد اضاءت القيامة من ضوئها على راسه تاج مرصع بالزبرجد والياقوت, فتقول الملائكة هذا ملك مقرب, ويقول النبييون هذا نبي مرسل, فينادي مناد من بطنان العرش, هذا الصديق الاكبر, هذا وصي حبيب الله, هذا علي بن ابي طالب, فيقف على شفير جهنم فيخرج منها من يحب , ويدخل فيها من يبغض , ويأتي ابواب الجنة فيدخل اوليائه الجنة بغير حساب[9].

8ـ العين المظلومة :

*- عن ابن عباس قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اذا ظلمت العيون كان قتل العين على يد الرابع من العيون فاذا كان ذلك استحق الخاذل له لعنه الله والملائكة والناس اجمعين , فقيل له يا رسول الله ما العين والعيون ؟ فقال (صلى الله عليه وآله) : اما العين فأخي علي بن ابي طالب , واما العيون فاعداءه رابعهم قاتله ظلماً [10].

9- الفتى :

*- عن الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام) عن ابيه عن جده (عليهم السلام) قال : ان اعرابياً اتى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فخرج اليه في رداء ممشق فقال : يا محمد لقد خرجت اليّ كأنك فتى , فقال صلى الله عليه وآله : نعم يا اعرابي , انا الفتى ابن الفتى , اخو الفتى , فقال يا محمد اما الفتى فنعم , وكيف ابن فتى واخو الفتى ؟ فقال : اما سمعت الله عز وجل يقول [ قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له ابراهيم ] فانا ابن ابراهيم , واما اخو الفتى فأن منادياً نادى في السماء يوم احد لا سيف الا ذو الفقار , ولا فتى الا علي فعلي اخي وانا اخوه[11].

10ـ قائد الغر المحجلين :

*- عن جعفر بن محمد عن ابيه عن جده (عليهم السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله ) لما اسري بي الى السماء وانتهيت الى سدرة المنتهى نوديت : يا محمد استوصي بعلي خيراً فانه سيد المسلمين واما المتقين وقائد الغر المحجلين يوم القيامة [12].

11ـ كلمة الله العليا :

*- قال النبي (صلى الله عليه وآله) : المخالف علي بن ابي طالب بعدي كافر , والمعادي له مارق , والراد عليه زاهق , والمشرك به مشرك , والمحب له مؤمن , والمقتفي لاثره لاحق , علي نور الله في بلاده وحجته على عباده , علي سيف الله على اعدائه , ووارث علم انبيائه , علي كلمة الله العليا , وكلمة اعداءه السفلى , علي سيد الاوصياء , ووصي سيد الانبياء , علي امير المؤمنين , وقائد الغر المحجلين , وامام المسلمين , لا يقبل الله الايمان الا بولايته وطاعته[13].

--------------------------------------------------

[1].مناقب بن شاذان / ص 175.

[2]. مائة منقبة / ص 50 .

[3]. الجواهر السنية / ص170.

[4]. الغدير ج3 / ص130 .

[5]. معاني الاخبار /ص 126.

[6]. مائة منقبة /ص 3.

[7]. معاني الاخبار /ص 103 .

[8] . بحار الانوار 36/ 228 .

[9].مائة منقبة / ص 36 .

[10]معاني الاخبار / ص 387..

[11] . تفسير العياشي 1/ 166.

[12] . مالي الطوسي ط1/ 196.

[13] . امالي الصدوق / ص450.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 5:03 pm

اسماء الامام علي بن ابي طالب(عليه السلام ) والقابه على لسانه
اما ما ورد من اسمائه (عليه السلام) على لسانه (صلوات الله عليه) تعرفا منه بنفسه الشريفة بلفظ ( انا ) فان القلم عاجز عن الاحصاء فضلا عن ادراك الكنه لهذه الصفات الشريفة وحقا لولا انه عليه السلام افصح عن صفاته لبقينا في تيه من معرفته فما اكرمه والطفه بنا اذ تفضل علينا بتعريفنا بنفسه عليه افضل الصلوات والتحيات:

1ـ يعسوب المؤمنين :

قال امير المؤمنين (عليه السلام) : انا يعسوب المؤمنين , والمال يعسوب الظلمة والمال لا يراس وانما يراس به [1].

2- قلب الله :

عن ابي عبد الله (عليه السلام ) قال : قال امير المؤمنين (عليه السلام) : انا علم الله , وانا قلب الله الواعي , ولسان الله الناطق , وعين الله الناظرة , وانا جنب الله , وانا يد الله[2].

3- زيد :

عن الحسن البصري قال : صعد امير المؤمنين (عليه السلام) منبر البصرة فقال : ايها الناس انسبوني فمن عرفني فلينسبني والا فانا انسب نفسي : انا زيد بن عبد مناف , بن عامر بن عمرو بن المغيرة بن زيد بن كلاب , فقام اليه ابن الكواء فقال له : يا هذا ما نعرف لك نسباً غير انك علي بن ابي طالب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب , فقال (عليه السلام ) يا لكع ان ابي سماني زيداً باسم جده قصي واسم ابي عبد مناف , فغلبت الكنية على الاسم , وان اسم عبد المطلب عامر فغلب اللقب على الاسم , وان اسم قصي زيد فسمته العرب مجمعاً لجمعه اياها من البلد الاقصى الى مكة فغلب اللقب على الاسم[3].

4- رابع الخلفاء :

عن علي بن الحسين عن ابيه قال : قال امير المؤمنين (عليه السلام) : من لم يقل اني رابع الخلفاء الاربعة لعنه الله , قال الحسين بن زيد : فقلت لجعفر بن محمد (عليه السلام ) قد رويتم غير هذا فانكم لا تكذبوا ؟ قال : نعم , قال الله تعالى في محكم كتابه [ واذا قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة ] وكان ادم اول خليفة ,و[ يا داود انا جعناك خليفة في الارض ] فكان داود الثاني , وكان هارون خليفة موسى , هو خليفة محمد (صلى الله عليه وآله) فلم يقل اني رابع الخلفاء الاربعة[4].

5- الحجة العظمى :

عن الاصبغ بن نباتة قال : قال امير المؤمنين (عليه السلام) انا خليفة رسول الله ووزيره ووارثه , انا اخو رسول الله ووصيه ووحيه , انا صفي رسول الله وصاحبه , انا ابن عم رسول الله وزوج ابنته , وابو ولده وانا سيد الوصيين , ووصي سيد النبيين , انا الحجة العظمى والاية الكبرى , والمثل الاعلى , وباب النبي المصطفى , انا العروة الوثقى وكلمة التقوى , وامين الله تعالى ذكره على اهل الدنيا[5].

6ـ خليفة الله :

عن ابي عبد الله جعفر بن محمد (عليه السلام) قال : اذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش , اين خليفة الله في ارضه ؟ فيقوم داود النبي (عليه السلام) فيأتي النداء من عند الله عز وجل : لست اياك اردنا , وان كنت لله خليفة , ثم ينادي ثانية اين خليفة الله في ارضه فيقوم امير المؤمنين (عليه السلام) فيأتي النداء من قبل الله عز وجل : يا معشر الخلائق هذا علي بن ابي طالب خليفة الله في ارضه , وحجته على عباده , فمن تعلق بحبه في دار الدنيا , فليتعلق بحباه في هذا اليوم يستضئ بنوره وليتبعه الى الدرجات العلى من الجنان , قال فيقوم اناس قد تعلقوا بحبله في الدنيا فيتبعونه الى الجنة , ثم يأتي النداء من عند الله عز وجل , الا من ائتم بأمام في دار الدنيا فليتبعه الى حيث يذهب به ,[فحينئذ يتبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا لما رأوا العذاب وتقطعت بهم الاسباب , وقال الذين اتبعوا لو ان لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرأوا منا , كذلك يريهم الله اعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار ] [6].



----------------------------------------------

[1] معاني الاخبار / ص 314.

[2] التوحيد / ص164.

[3] معاني الاخبار / ص 120.

[4]مائة منقبة /ص 38.

[5]بحار 39 / 335.

[6]امالي الطوسي 1/ 97.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
خـــــادم أهل البيت (ع)
"~ مؤسس المنتــــــــدى ~"
avatar

الاقـــــامة : العراق
مساهمات : 62
تاريخ الميلاد : 31/12/1989
التسجيل : 01/10/2017
العمر : 27
الجــــنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها   الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 5:04 pm

ما كتب عن اسماء امير المؤمنين (عليه السلام)
لقد ذكرنا بعض الكتب التي اختصت باسماء الامام علي(عليه السلام) والتي منها:

اسامي أمير المؤمنين (عليه السلام) للشيخ الحسن بن الفقيه، كذا ذكره الشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهرآشوب في معالم العلماء والظاهر أنه كان من المعاصرين له[1].
أسماء أمير المؤمنين (عليه السلام ) لبعض قدماء الأصحاب ، ينقل عنه السيد رضي الدين علي بن طاوس في كتاب اليقين قال خطبة الكتاب ( الحمد لله المستحق للحمد بآلائه المستوجب للشكر على نعمائه )[2].
أسماء أمير المؤمنين (عليه السلام) أيضا لبعض قدماء الأصحاب ، ينقل عنه السيد بن طاوس في كتاب اليقين وقال تاريخ كتابة نسخة هذا الكتاب سنة 379 ، وظاهره أنه غير الأول ، كما أنه ينقل في هذا الكتاب عن كتاب أسماء أمير المؤمنين (عليه السلام)لأبي طالب الأنباري[3].
أسماء أمير المؤمنين (عليه السلام ) لأبي عبد الله الحسين بن شاذويه القمي الصفار الصحاف ، يرويه عنه جعفر بن محمد بن قولويه المتوفى سنة 369 فهو من أوائل المأة الرابعة ذكره النجاشي[4].
أسماء أمير المؤمنين (عليه السلام) من القرآن لأبي عبد الله الكاتب الحسين ابن القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون ، يروى الكتاب عنه أبو طالب الأنباري المتوفى سنة 356 كما ذكره النجاشي [5].
أسماء أمير المؤمنين (عليه السلام )لأبي طالب عبيد الله ( عبد الله ) بن أبي زيد أحمد بن يعقوب بن نصر الأنباري المتوفى سنة 356 ، قاله النجاشي وعده من كتبه ، وهو صريح في أنه من تصانيفه وإنه غير كتاب ابن شمون المستخرج من آيات القرآن الذي هو رواية أبي طالب الأنباري ، كما ذكره النجاشي في ترجمة ابن شمون[6].
اللوامع النورانية في اسماء الحجج الالهية للسيد هاشم البحراني صاحب البرهان وهو مطبوع اكثر من مرة
اسماء امير المؤمنين (عليه السلام) لعبد الله الزاهد معاصر وهو مطبوع مؤسسة المحجة البيضاء بيروت.
معجم اسماء والقاب امير المؤمنين (عليه السلام) لعبد الرسول زين الدين مطبوع مؤسسة البلاغ بيروت.
اسماء امير المؤمنين والقابه للسيد معين الحيدري من مطبوعات قسم الشؤن الفكرية في العتبة االعلوية المطهرة.
الصفوة في أسماء أمير المؤمنين ( ع ) لأبي الحسن علي بن أبي سهل حاتم ابن أبي حاتم القزويني شيخ أبى عبد الله ابن شاذان الذي هو شيخ النجاشي كما ذكره هو[7].


----------------------------------------------------------

[1]الذريعة ج 2 ص 8، أمل الآمل ج 2 ص 75.

[2] الذريعة ج 2 ص 64.

[3] الذريعة ج 2 ص 64.

[4] الذريعة ج 2 ص 64.

[5] الذريعة ج 2 ص 64.

[6] الذريعة ج 2 ص 64.

[7] الذريعة ج 15 ص 47.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imamhussien.yoo7.com
 
سلسلة أسماء وألقاب الإمام علي بن ابي طالب (ع) ومعانيها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامام الحسين عليه السلام :: إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا :: أمير المؤمنين الامام علي بن أبي طالب (ع)-
انتقل الى: